التخطي إلى المحتوى
عاجل… رسميًا تعطيل العمل في المصالح الحكومية بالإسكندرية غدًا بسبب السيول
تعطيل العمل في المصالح الحكومية بالإسكندرية غدًا

تعطيل العمل في المصالح الحكومية بالإسكندرية غدًا الثلاثاء الثالث والعشرين من نوفمبر 2021، وذلك نظرًا للحالة المناخية السيئة، وكذلك بسبب كم الضرر الذي خلفته الأمطار الغزيرة بالمحافظة، وهو الأمر الذي أثر سلبًا على الجميع، خاصة بعد عجز المحافظة عن التعامل مع الأمر ومعالجة هذه النتائج بسرعة والسيطرة عليها مما أدى إلى حالة من الشلل الكامل بالمحافظة.

تعطيل العمل في المصالح الحكومية بالإسكندرية غدًا

أصدر اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية إعلان يؤكد فيه أنه تقرر تعطيل العمل في كافة المصالح الحكومية بالمحافظة، وذلك غدًا الثلاثاء الموافق الثالث والعشرين من نوفمبر 2021، بالإضافة إلى تعطيل الدراسة للطلاب وللمعلمين أيضًا في كافة المدارس، المعاهد، الجامعات، بنوعيها العام والخاص، كذلك المعاهد الأزهرية في نطاق المحافظة كلها.

وجاء هذا القرار استجابة للأجواء الصعبة التي تعيشها المحافظة والتي لم تكن متوقعة أن تكون بهذه الشدة، وبالطبع حرص المحافظة على سلامة المواطنين يستدعي هذا القرار الجريء، ولكن بالطبع يستثنى من هذا القرار كافة القيادات في المرافق الحيوية، وأصحاب نوبات العمل الليلية خاصة في أماكن الطوارئ، والصرف الصحي وتصريف المياه، كذلك يمكن لبعض الهيئات أن تستثني عدد من موظفيها من القرار، نظرًا لحاجة وضرورة الوضع الراهن.

يعتبر القرار أساسًا فرصة ممتازة لكي تعمل المحافظة بأجهزتها على إزالة التراكمات في مياه الأمطار الغزيرة، وكذلك الاستعداد بشكل أفضل للقادم من ظواهر مناخية صعبة وسيئة.

الأوضاع في شوارع الإسكندرية

تعتبر منطقة العجمي هي الأكثر تضررًا ويرجع الأمر إلى تهالك البنى التحتية فيها، بالإضافة إلى عدم اكمال شبكات الصرف، وبالتالي اعتماد مناطق كثيرة في المحافظة على الآبار، والتي أثبتت عدم نفعها بجدارة، بالإضافة إلى كوبري الـ21 والذي تراكمت المياه أسفله بشكل مرعب. وقد يكون الأمر أخطر من ذلك فقد ناشدت مديرية تعليم غرب أن تفصل كافة المدارس في المنطقة الكهرباء، وهو الأمر الذي أثار رعب ملايين أولياء الأمور.

لا يختلف الوضع كثيرًا في أفضل شوارع الإسكندرية، حيث الكورنيش الذي أصبح هو والبحر مكان واحد تقريبًا من كثرة المياه، ومناطق شرق أيضًا، فمنطقة سموحة تغرق في المياه، وقد تضرر أصحاب المتاجر والمحال، بل والسيارات التي تعطل أغلبها بسبب وصول المياه إلى المحركات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *