هدى شبانة واحدة من مذيعات التلفزيون المصري، وتعمل تحديدًا في قناة القنال، والتي رحلت عن عالمنا منذ قليل، وقد أعلن الخبر الحزين نجل شقيقتها، وقد كتب على صفحته على موقع فيسبوك ” توفيت خالتي الحبيبة وأمي الثانية السيدة هدى شبانة” وجاء الخبر صادم على الجمهور، خاصة أن هدى شبانة هي المذيعة الرابعة التي توفيت هذا الأسبوع.

وفاة الإعلامية هدى شبانة مذيعة القنال

تعتبر شبانة من أهم المذيعات على تلفزيون القنال، وقد اعتادت أن تقدم النشرات اليومية، وكذلك برنامج أول النهار، وهو أحد البرامج المتخصصة في عرض مشكلات مدن القناة وسيناء، وقد تم تشييع الجنازة ظهر اليوم من مسجد المطافي بالإسماعيلية، ومن المتوقع أن تتلقى الأسرة العزاء في شارع التحرير بمنطقة الدقي.

مذيعات توفوا خلال الأسبوع

لم تكن شبانة المذيعة الأولى التي تفارقنا هذا الأسبوع فقد سبقتها كلًا من مها حسني، شيرين الدويك، وأسماء مصطفى، وتوفيت أسماء بعد معاناتها مع السرطان وقد أعلن عن وفاتها زوجها النائب أيمن أبو العلا، والذي عبر عن حزنه قائلًا ” انكسر ظهري، وفطر قلبي، ولن أقول إلا ما يرضي الله.. إنا لله وإنا إليه راجعون” جديرًا بالذكر أن أسماء عانت لشهور من مرض السرطان، وعلي الرغم من أن حالتها كانت معقدة والعلاج الكيماوي كان مرهقًا لها بشدة إلا أنها حرصت على أن تكون ملهمة ومؤثرة وباعثة للأمل عند جمهورها.

أما شيرين الدويك فتوفيت فجأة بعد أن تعرضت لأزمة صحية مفاجئة وسريعة، وكان الأمر صادم بالنسبة للزملاء والأصدقاء في ماسبيرو، أما الأخيرة مها حسني فقد توفيت ظهر الأمس بعد أن تعرضت لوعكة صحية شديدة ونقلت بعدها إلى المستشفى الجوي، بعد أن فشلت مساعي أطباء مستشفى المطرية، ومها حسني تعتبر واحدة من أشهر المذيعات في التلفزيون المصري، وقد قدمت العديد من البرامج الناجحة على رأسها برنامج سيدتي وبرنامج أيامنا الحلوة.

وكل هذه الحالات خلقت حالة من الحزن في ماسبيرو، وعبر عنها العاملين من مذيعين ومخرجين ومعدين على حساباتهم الإلكترونية، خاصة أن أغلب حالات الوفيات جاءت بشكل غير متوقع ومفاجئ مما ترك أثره في الجميع دون استثناء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *