سعر اليورو اليوم في مصر يشهد تراجع ملحوظ، ويرجع عدد من الخبراء الاقتصاديين الأمر إلى الاضطراب في الأجواء الأوروبية، خاصة بعد تأكد بدء الموجة الخامسة من فيروس كورونا المستجد وتصريحات منظمة الصحة العالمية أن نهاية كورونا لن تكون قريبة، هو الأمر الذي جعل الجميع في حالة ارتباك، للدرجة التي دفعت عدد من الدول في إعادة النظر مرة أخرى في قرار الإغلاق الكامل من جديد.

سعر اليورو اليوم في مصر

شهدت أسعار اليورو في مصر حالة من التراجع، فقد سجل البنك المركزي المصري سعر 17.60 للشراء، وللبيع 17.72، على خلاف الأمس، حيث كانت الأسعار 17.65 للشراء، و17.77 للبيع. أما عن باقي البنوك المصرية فقد شهدت كذلك على تحركات في سعر اليورو، فقد وصل سعر اليورو في بنك مصر 17.61 للشراء، بينما وصل 17.77 للبيع، وهو مساوي تقريبًا لأسعار البنك الأهلي المصري، وكذلك لأغلب شركات الصرافة في مصر.

  • ويعتبر البنك الأهلي الكويتي هو الأعلى في سعر اليورو اليوم حيث وصل سعر اليورو فيه إلى 17.63 للشراء، بينما البيع وصل 17.79، كذلك بنك اسكندرية ولكن بسعر شراء أقل حيث وصل فيه سعر الشراء إلى 17.26 جنيه.

تداعيات وأثر فيروس كورونا على الاقتصاد

يعتقد البعض أن الاقتصاد جزيرة تسبح وحدها في المحيط، ولكن للأسف هذا الاعتقاد مغلوط تمامًا، حيث أن الاقتصاد من القطاعات التي تتأثر وتؤثر في كل ما يدور في العالم، ولم يسلم الاقتصاد بالطبع من فيروس كورونا المستجد وما خلفه من دمار وخراب.

فيؤكد الاقتصاديين أن فيروس كورونا تسبب في أزمات ضخمة لم يشهدها اقتصاد العالم منذ الثلاثينيات، وكافة التقارير الأممية تؤكد أن هناك قطاعات كاملة من الوظائف تضررت بل وتم الاستغناء عنها تمامًا بسبب كورونا، وبالطبع كان لهذا أثر على الاقتصاد.

كذلك المناخ العام والخوف المستمر والتوقعات السيئة كلها أمور خلقت حالة من التردد لدى كل المستثمرين، فمن المغامر الذي قد يستهلك فكرة أو يضخ أموال في هذه الفترة الحرجة والتي تتغير وتتطور بشكل مرعب كل يوم. للأسف كورونا لم تؤثر فقط على الصحة والأشخاص بل كان لها أضرار مهولة على المؤسسات وحتى الدول الكبير منها والصغير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *