قرارات التعليم بعد متحور كورونا الجديد والسؤال المطروح هل يلجأ لتقليل الكثافات بداخل الفصول بعد ظهور متحور أميكرون؟ بعد ان قامت منظمة الصحة العالمية بالإعلان عن المتحور الجديد الذي ظهر في دول جنوب أفريقيا، وبعد الإعلان عن أعراضه التي تشبه السلالة الأولي، فلابد من اتباع مجموعة من التدابير الاحترازية لمواجهة ذلك المتحور والحد من انتشاره.

قرارات التعليم بعد متحور كورونا الجديد

أوضح نائب وزير التربية والتعليم لشؤون المعلمين أنه سيتم التشديد على كل المديريات التعليمية بضرورة تكثيف الإجراءات الاحترازية في المدارس وكل المنشآت التعليمية، مع التنبيه المشدد لكل المدارس بضرورة تجهيز الفصول بالمقاعد التي تتناسب مع الطلاب للحفاظ على المسافة البينية بين الطلاب، مع القيام بترتيب الجلوس بشكل تبادلي.

وتتم تلك الطريقة من خلال استغلال كل المساحات الموجودة في المدارس، وفي حالة تطلب الأمر لتقسيم المدرسة لفترتين سيتم التقسيم في حالة رؤية مدير المديرية بلزوم تطبيق ذلك القرار، وبحسب ما يتوافق مع كل مديرية، وجاءت تلك القرارات لمواجهة المتحور الجديد من الفيروس، مع ضرورة ارتداء الكمامة من الطلاب والمعلمين واتخاذ مجموعة من التدابير الاحترازية لحماية الطلاب من خطر الفيروس المستجد.

وأضاف بانه تم منح السلطة الإدارية لمديري المديريات في كل المحافظات من اجل العمل للوصول للحلول المناسبة لتساعد في تقليل الكثافة الطلابية في المدارس التي تعمل فترتين، وفي حالة الضرورة القصوى سيتم تطبيق الفترة الثالثة للطلاب.

قرارات الدكتور طارق شوقي

أكد الدكتور طارق شوقي وزير التعليم والتعليم الفني في تصريحات خاصة من ضمن قرارات التعليم بعد متحور كورونا الجديد بإنه لا نية في تعطيل الدراسة بعد ظهور متحور كورونا الجديد، ونفى ما تم ترديده عن القيام بغلق المدارس أو أي نية في تعليق الدراسة، وأضاف أن المسؤول عن ذلك القرار هي اللجنة العليا لإدارة أزمة كورونا هي من تقرر ذلك الأمر، فالوزارة مختصة بتقديم تعليم للطلاب وليس الاقتصاص من العام الدراسي أو منهج الطلاب الدراسي، سيتم تكثيف الإجراءات الاحترازية للمساعدة في مواجهة فيروس كورونا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *