لقد تم أصدار قرار الكويت توقف الرحلات الجوية التجارية المباشرة مساء يوم السبت لدي كلا من (زيمبابوي، وموزمبيق،وليسوتو،واسواتيني، وزامبيا،وملاوي) وذلك خوفا علي سلامة وصحة أهالي دولة الكويت من العدوي، التي تمر بها تلك البلاد، لأنهم يمرون بظروف مؤسفة ووعكة صحية شديدة، وانتشار مرضا جيدا بها، نتمنى من الله الشفاء العاجل لهم، ماعدا طائرات الشحن اعتبارا من يوم الأحد،  ذلك بغرض فيروس  كورونا الجديد، والتي تعرف باسم اوميكرون.

الكويت توقف الرحلات

لقد نشرت وكالة الأخبار الكويتية كونا، نبأ هام عن الإدارة العامة للطيران المدني الكويتية، أن الحجر المؤسسي ينفذ على الوافدين من تلك الدول المذكورة أعلا، وذلك لمدة لا تتجاوز سبعة أيام.

كما يجب إجراء فحص PCR عند الوصول  وذلك في اليوم السادس من الحجر، كما أصدرت انه يمنع دخول البلاد للمقيمين القادمين من تلك الدول ما لم يقيموا خارج هذه الدول مدة لا تتجاوز 14 يوما علي الأقل، ويجب علي المواطنين تجنب السفر في الوقت الحالي  غير الحالات العصيبة .

تفاصيل حول فيروس كورونا المستجد (أوميكرون)

قد تم تسجيل أول إصابة رسالة ميكرون كما أطلق عليها منظمة الصحة العالمية سابقا في بوتسوانا، وذلك في يوم الخميس الموافق 11نوفمبر من مواطني دولة جنوب أفريقيا، ولقد تم جمع اكبر عدد من المرضي بتلك الدولة وتبلغ 80 مصابا.

لقد أشار أن النسخة الواحدة تحمل العديد من التطورات فيبلغ إلى 50،كما يوجد أكثر من 30 طفرة في بروتين سبايك الذي ينتقل من خلال الفيروس إلى جسد الإنسان، تثير المعلومات القليلة عن متحور كورونا الجديد الجدل وظل البحث عن ذلك الموضوع بؤرة اهتمام العديد من الصحفيين والكتاب، حيث يبدو أن ذلك الفيروس أكثر خطورة من متطور دلتا المميت ولذلك الكويت توقف الرحلات وبعض الدول الأخرى من وإلى الدول المنتشر بها المتحور.

ماهي الفئة المتضررة من المتحور الجديد

لقد تم اكتشاف المتحور الجديد لأول مرة في جنوب أفريقيا، كما أشارت الدلائل الأخرى من محللي التشخيص أن المتحور ظهر في مقاطعة جوتنج لجنوب إفريقيا.

وأعلنت جنوب أفريقيا باصابة22 شخص بهذا المتحور الجديد، وأصدرت الأبحاث أن المتحور الجديد يستهدف الشباب وليس الأطفال أو كبار السن، ولذلك أعلنت الكويت توقف الرحلات خوفا من انطلاق العدوى.

لقد ظهر فيروس جديد في العديد من الدول وإصابة أهلها بوعكة صحية والتي تمنع مواطني دولة الكويت بعدم السفر لخارجها إلا للظروف الطارئة فقط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *