الصداع هو ألم يظهر في منطقة الرأس بشكل مزعج جداً، وله الكثير من الأنواع منها صداع العين سواء كانت عين واحدة أو كلتاهما، قد يصاحب هذا النوع من الصداع حساسية تجاه الضوء والشعور بعدم الراحة في العين، في هذا المقال سنشرح لكم تفصيلاً أسباب الشعور بهذا النوع من الصداع لنستطيع أن نحدد العلاج المناسب لكل حالة، تابعوا معنا الفقرات التالية.

أسباب صداع العين بالتفصيل

يشعر الشخص بألم في منطقة العين أو خلف العين وتسبب له الكثير من المعاناه والألم، من أسباب هذا الصداع:

صداع التوتر

هو نوع الصداع الأكثر انتشارًا بين أنواع الصداع، وخاصة مع النساء، وقد يأتي على نوبات تحدث مرة أو مرتين كل شهر أو يصبح مرض مزمنًا ليستمر أكثر من أسبوعين لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر من ذلك، ويشعر المصاب بالضغط أو التضييق في منطقة الجبهة أو وراء العين، وأحياناً ما يصاحبه ألم الرأس أو احتقان فروة الرأس أو ألم الرقبة.

الصداع العنقودي

هو يعتبر سلسلة من نوبات الصداع القصيرة المدة تكون المؤلمة جدًا التي قد تصل مدة النوبة من ربع ساعة إلى ساعة، وهو ليس شائع كصداع التوتر لكنه عادة يظهر حول عين واحدة فقط، وقد يصاحبه إحمرار العين وتورمها مع سيلان الدموع.

 الصداع النصفي

يشعر المصاب بالضغط خلف العينين، وقد يستمر ألمه لساعات طويلة أو حتى لأيام في النوبة الواحدة، وقد يسوء لدرجة تعطيل صاحبه عن أنشطته اليومية، وأحياناً يصاحبه حساسية تحاه الضوء مع ألم العين والشعور بالدوخة والضعف العام والغثيان والميل للقيء وضعف النظر والتغيرات المزاجية

صداع العين
صداع العين

إجهاد العين

فقد يكون الصداع والألم ظاهر خلف العين واحد من أعراض مشكلات النظر كقصر النظر وعدم تصحيحها، أو بسبب الجلوس أمام شاشات التلفاز أو الحاسوب لفترات طويلة، أو بسبب بعض أمراض العين مثل إلتهاب الصلبة (أي الإصابة بالالتهاب الشديد في الغلاف الخارجي الأبيض للعين) أو التهاب العصب البصري أو الإصابة بالجلوكوما أو مرض غريفز، وهو واحد من أمراض المناعة الذاتية.

التهاب الجيوب الأنفية

الذي يؤدي إلى الإصابة بالصداع بسبب إحتقان الأنف والشعور بالضغط في منطقة الجبهة والخدين وخلف العين أيضاً.

 أسباب أخرى

مثل الشعور بالجوع، أو التعرض لروائح نفاذة للعطور أو إلى ضوضاء عالية أو الأنوار الساطعة، أو في حالة التغيرات الهرمونية أو الإجهاد أو قلة النوم، أو التعرض لضغط النفسي والتوتر أو تغيرات الجوية، أو مشكلات العضلات أو مفاصل الرقبة والفك أحياناً.

قدمنا لكم في هذا المقال أسباب صداع العين المؤلم لنحدد العلاج المناسب لكل حالة، نتمنى لكم دوام الصحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *