اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بأغنية شيرين عبد الوهاب الجديدة “القماص“، والتي تصف حبيبها فيها بـ« الحيلة الدلوعة »، وقد طرحت “شيرين” ألبومها، بعد تأكيد خبر طلاقها من المطرب حسام حبيب، الذي أكدت شيرين أنه حدث في هدوء تام، ولا صحة لوجود خلافات بينها وبين طليقها الفنان على الإطلاق، وأنها تكن له كل الإحترام، وتستعد الآن لتبني شيرين الجديدة.

أغنية شيرين عبد الوهاب الحيلة الدلوعة

طرحت شيرين عبد الوهاب ألبومها الجديد، وتصدرت موقع التواصل تويتر بأغنية الحيلة الدلوعة، والتي تغني فيها:

«سيدنا القماص اللي بيزعل ويشهد ناس.. قال إيه اسم النبي حارسينه، عامل حساس رافع مناخيره لفوق والباقي يولع بالجاز.. ولا عنده عزيز ولا غالي ولا بيعز عزاز، آه سيدنا القماص اللي بيزعل ويشهد ناس.. قال إيه اسم النبي حارسه وصاينه، أصله الحيلة الدلوعة عايز كلمته مسموعة.. وسايقها ألاطة وشغل جنان، نافخ نفسه على مفيش على راسه مثبت ريش.. وهييجي ده بالتطنيش رهوااان، الكل يجيله إنما هو ما يروحش لحد.. يتشال على الراس واتهدي ما عليكي قدي يا أرض، ميقدمش السبت وعايز ياخد الحد.. ماشيين بعلاج لأ مش ناقصة والله بجد».

طلاق شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب

وخلال حوار أجرته المطربة الشهيرة مع الإعلامية نضال الأحمدية، أكدت على عدم وجود خلافات مع حسام حبيب، وأن الطلاق حدث بشكل ودي، وكل ما ورد من أخبار عن نزاعات أو خلافات لا أساس له من الصحة، وكشفت شيرين “للأحمدية” أنها لجأت للطبيب النفسي مؤخرًا، قائلة

 «مكنتش أتخيل إن هييجي يوم أتكلم معاكي كلام مش هقوله للدكتور بتاعي».

وقد أكدت “شيرين” خبر الطلاق، بعد فترة غير طويلة من الإشاعات التي لاحقتها هي وحسام حبيب، خاصةً بعد التسريبات الأخير لوالد حسام، وأردفت شيرين قائلة:

 «أنا رجعت خلاص وجاهزة ومش هخلي حاجة تعطلني»، «أنا حاليا حرة، واستعدت حياتي، وكل خسارة وليها تمن.. أنا دلوقتي ببني شيرين جديدة مش محتلة ومش مستعبدة.. ولا هقبل أكون كده تاني».

وفي نهاية الحوار أعلنت شيرين قرارها بفتح صفحة جديدة من حياتها، يملؤها الفن وحب ابنتيها، لتعود شيرين بقوة من جديد، خاصة بعد ابتعادها الفترة الأخيرة عن جمهورها وعن حياتها الفنية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.