التخطي إلى المحتوى
صلاة الاستسقاء في جميع أنحاء المملكة يوم الاثنين القادم بمرسوم من الديوان الملكي
صلاة الاستسقاء

صلاة الاستسقاء والتي تم تحديدها يوم الاثنين القادم حسب المرسوم الخاص بالديوان الملكي في المملكة العربية السعودية، وقد دعا العاهل السعودي الملك سمان بن عبد العزيز إلى إقامة صلاة الاستسقاء على مستوى المملكة العربية السعودية، وذلك من خلال بيان من الديوان الملكي، من أجل اتباع سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم بإقامة صلاة الاستسقاء يوم الاثنين القادم الموافق التاسع من شهر جمادي الأولى 1443 هـ.

صلاة الاستسقاء

أكد البيان الصادر عن الديوان الملكي على أن صلاة الاستسقاء هي فرصة للجميع من أجل الاستغفار، والتوبة والدعاء، والرجوع إلى الله واتباع تعاليم الدين الإسلامي الذي يدعو إلى الإحسان إلى الأشخاص والعباد، وكذلك أداء الطاعات، وإخراج الصدقات والقيام الصلوات من فروض ونوافل، وقول الأذكار بقلب حاضر، وأيضًا التمسك بتعاليم الإسلام في التعامل مع الآخرين من خلال التيسير عليهم، ومساعدتهم في التفريج عن كربهم والرجاء من الله أن يفرج عنا وأن ييسر لنا ما نتمناه ونرجوه.

ما هي صلاة الاستسقاء؟

تعتبر هذه الصلاة من أجمل النوافل والسنن التي يقوم بها المسلمون منذ عصور الإسلام الأولى، ويطلبون بها من الله أن ينزل الغيث والمطر، من أجل أن يتخلصوا من الجفاف ومن أجل قضاء الحاجات، والاستسقاء هنا من أجل نزول المطر والخير لابد أن يتم في جماعة بإمام، وتصلى حين ينقطع المطر، وتعتبر من السنن المؤكدة، والتي أجمع العلماء عليها، خاصة حين يتوقف المطر، وحين يتمادى القحط والجفاف.

وفيها يصلي الإمام بالناس ركعتين فقط، يجهر في الركعة الأولى بالفاتحة، ويسبح باسم الله الأعلى، وفي الركعة الثانية يصلي بالغاشية، وتشبه كثيرًا صلاة العيد، حيث يوجد بالركعة الأولى سبعة تكبيرات، وفي الركعة الثانية خمسة تكبيرات فقط، ولا يشترط أن يؤذن لها، وكذلك لا يشترط أن يؤذن لخطبتها.

أما عن الدعاء في هذه الصلاة فقد ورد أيضًا من السنة النبوية وهو:

اللهم اسقنا غيثًا مغيثًا نافعًا غير ضار، عاجلًا غير أجل، اللهم اسق عبادك وبهائمك، وانشر رحمتك وأحي بلدك الميت، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم جللنا سحابًا كثيفًا، قصيفًا دلوقًا، ضحوكا تمطرنا منه رذاذ قطقطًا، سجلًا، يا ذا الجلال والإكرام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *