في حدث نادر من نوعه، يستعد مرصد القطامية الفلكى، التابع للمعهد القومى للبحوث الفلكية، اليوم الإثنين 13 ديسمبر 2021 وحتى فجر يوم الثلاثاء 14 ديسمبر 2021، لرصد ظاهرة فلكية جديدة، وهي ذروة شهب التوأميات 2021 أو الجوزائيات كما يطلق عليها، حيث تشهد سماء مصر والوطن العربي واحدة من أميز زخات الشهب السنوية، التي تغطي سماء مصر في منتصف ليل الإثنين الموافق 13 من ديسمبر الجارى، وتظل حتى ساعات قبل شروق شمس الغد.

ظاهرة شهب التوأميات 2021

تحدث الشهب بوجه عام، نتيجة اجتياز حطام أحد المذنبات لجو كوكب الأرض، بسرعة كبيرة، تجعله يحترق نتيجه احتكاكه بطبقات الغلاف الجوي، وتظهر على شكل خطوط لامعة بالسماء، في مشهد يشبه كثيرًا الألعاب النارية، وتتساقط زخات شهب  التوأميات 2021 أو الجوزائيات، وكأنها قادمة من الكوكبة النجمية، المعروفة باسم الجوزاء، والتى تقع نتيجة مرور الأرض بحطام الكويكب فايثون 3200، خلال دورانها فى مدارها حول الشمس.

ما هي زخات الشهب التوأميات ؟

يعود مصدر زخة شهب التوأميات 2021، إلى كويكب من كويكبات أبولو، يدعى فايثون 3200، والذي لديه مدار كويكب مذنبي، فيبدو للناظر إليه أن حركة الشهب تأتي من كوكبة التوأمين، وهذا هو سر التسمية باسم التوأميات، ويمكننا متابعة هذه الظاهرة الفريدة، ورؤية هذه الشهب في غضون شهر ديسمبر، في الفترة ما بين 7-14

ومن المتوقع في ظاهرة شهب التوأميات، رصد المرصد الفلكي ما يقرب لـ 120 شهابا بالساعة في السماء، لكن تغير الظروف الجوية ولمعان القمر فجر الغد، قد يكون السبب فى حجب عدد كبير من شهب التوأميات 2021، وسوف يتمكن العالم من رؤية الشهب اللامعة منها فقط، لذا إذا كنت ترغب في الإستمتاع بتلك الظاهرة،  ابتعد عن أضواء المدينة وتمتع بمشاهدتها بشكل واضح من الأماكن المظلمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.