بعد تواتر الانباء حول وقف صرف المضادات الحيوية دون روشتة مع بداية عام 2022، وبعد سنوات طويلة من تشتيت المهام الاختصاصية وضوابط وآليات الرقابة على سوق الدواء المصري، ومعاناته من أزمات كثيرة من التأخر بإجراءات التسجيل للأدوية الجديدة، وتراكم ملف شئون نواقص الدواء، غير الازمات الأخرى التي جعلت الجمهور يتجه إلى سوق موازي للدواء المهرب والمغشوش، تم إنشاء هيئة الدواء المصرية كهيئة خدمية عامة رقابية بقانون 151 لسنة 2019 لتنظيم التعامل في المستحضرات والعقاقير الطبية بهدف ضمان وصول الدواء للمواطن بشكل آمن وعال الجودة ومناسب في سعره.

صرف المضادات الحيوية دون روشتة 2022

كما أن هناك ثلاث كيانات مختلفة لتسجيل وفحص ووضع أسعار وتحليل الأدوية، وكانت كلها تتبع جهات مختلفة قبل أن تضمها هيئة رقابية واحدة بهيكل منظم من أجل احكام السيطرة على ملف الدواء وحل جميع الأزمات المتروكة دون حلول.

عقوبات للصرف العشوائي للدواء

تسعى الآن هيئة الدواء المصرية إلى نشر الوعي الصحي لايقاف صرف المضادات الحيوية دون روشتة، لأن مصر بها أزمة كبيرة من الافراط في استخدام المضادات الحيوية، نظرا لكونها داخلة في الموروث الشعبي أن المضاد الحيوي علاج سحري لكل الامراض، و كثيرا ما يذهب المواطن الى الصيدلية لصرف المضاد الحيوي دون العلم بفوائده وأضراره، ومع الافراط في تناوله فقد قيمته الدوائية.

تحرك الهيئة لإيقاف التداول العشوائي للمضادات الحيوية

تهدف الآن هيئة الدواء المصرية للإستخدام الآمن والفعال للدواء، وقد تم إطلاق مبادرة لهيئة الدواء تسعى بها إلى الوصول للمريض لتوعية المريض بمخاطر الاستعمال العشوائي للمضاد الحيوي من خلال بناء خيوط تواصل فعلي بين المريض والصيدلي.

وتهدف المبادرة إلى رفع درجة وعي المريض من خلال الصيدلي نحو أخطار استخدام المضادات الحيوية دون روشتة أو وصفة طبية.

قانون منع صرف المضادات الحيوية دون روشتة

بالفعل مصر لديها قانون يلزم عدم صرف الدواء مطلقا بدون روشتة، ولكنه قانون غير مفعل ومع زيادة الممارسات الشعبية لطلب الأدوية من الصيدليات دون وصفة طبية، لذلك كانت التوعية ضرورية للمريض و الصيدلي على حد سواء مع ضرورة ارشاد المريض بمخاطر الاسراف في الدواء.

كما تهدف المبادرة إلى تدريب الصيادلة نحو إيقاف صرف الأدوية العشوائي وخاصة المضادات الحيوية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.