موانع تطعيم الطفل ضد شلل الأطفال من أهم الأمور التي تشغل بال كل أم وأب، خاصة مع انطلاق الحملة القومية لشلل الأطفال اليوم الأحد التاسع عشر من ديسمبر 2021، والتي ستستمر لمدة أربعة أيام، وتستهدف الحملة القومية لشلل الأطفال الصغار من سن يوم إلى سن خمسة أعوام، في مختلف المحافظات المصرية.

موانع تطعيم الطفل ضد شلل الأطفال

مع انطلاق كل حملة قومية للتطعيم ضد شلل الأطفال تبدأ الأمهات عبر منصات التواصل الاجتماعية والمواقع الإلكترونية بالسؤال والبحث عن موانع تطعيم الطفل ضد شلل الأطفال، وبالطبع ينبع هذا من الخوف الفطري لكل أم بشأن أطفالها، وهو ما يجعلها تبحث لكي تعرف موانع تطعيم الطفل ضد شلل الأطفال وتتأكد أن تطعيم طفلها سيمر على خير، وهو ما دفع وزارة الصحة لإصدار بيان تنصح فيه أولياء الأمور وتخبرهم عن موانع تطعيم الطفل ضد شلل الأطفال، وقد قسمت الموانع إلى أعراض مؤقتة، وأخرى دائمة.

الأعراض المؤقتة

  1. الارتفاع في درجات الحرارة لدى الطفل
  2. إصابة الطفل بحالات مرضية شديدة

 الأعراض الدائمة

  1. إصابة الأطفال بنقص المناعة الأولية
  2. الكورتيزون
  3. تلقي الطفل للعلاج الكيميائي أو الإشعاعي
  4. الأطفال المصابين بمرض الإيدز
  5. أصحاب أمراض الدم الخبيثة، والسرطان.

بشأن الكورتيزون أكدت الوزارة أن الكورتيزون الموضعي والذي غالبًا ما يستخدم لحالات الالتهابات- التهابات الحفاضات للرضع- لا يعد من موانع التطعيم، ولا بأس أبدًا في تطعيم الأطفال في حالة استخدام كريمات أو مراهم تحتوي على الكورتيزون، فالكورتيزون المقصود هو الذي يتم تناوله عبد الفم أو في العضل لعلاج أمراض بعينها.

انطلاق الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال

أكدت وزارة الصحة أن الحملة التي انطلقت اليوم الأحد التاسع عشر من ديسمبر وستستمر لمدة أربعة أيام، سيقوم بها فرق طبية متخصصة ومدربة، سيكون بعض هذه الفرق متواجد بمكاتب الصحة، وسيتم نشر العديد من الفرق الأخرى للتنقل عبر المحافظات والمراكز والقرى، كما سيتم إطلاق فرق متخصصة للمرور على المدارس ودور الحضانة لتحصين الطلاب، وسيتم استحداث أكشاك للتطعيم في الأسواق، محطات القطار، والمترو وأي أماكن يوجد بها تواجد وتجمعات كثيفة للناس.

وتستهدف الحملة ستة عشر مليون ونصف طفل، وسيتم تحصينهم بمساعدة خمسة وأربعون ألف فريق طبي يضم ما يزيد عن تسعون ألف عضو.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.