التخطي إلى المحتوى

مع نهاية السنة الحالية وبداية السنة الجديدة ، يحتفل الجميع بعيد الكريسماس ورأس السنة الميلادية 2022،  فما الفرق بين تلك المناسبتين، وقد لا يعرف البعض إن هناك فرق ويعتبرهما مناسبة واحدة، ويحتفل بهما ويتبادل التهاني مع الآخرين، دون أن يدرك الفرق بين الكريسماس ورأس السنة، وفي مثل هذا الوقت من العام كل سنة تمتلئ الشوارع بالزي الأحمر والقبعات الحمراء، ودمى سانتا كلوز وشجر الكريسماس، الأمر الذي يجعل البعض يفكر في سبب كل هذه المظاهر ومتى ظهرت في مصر والفرق بين رأس السنة والكريسماس.

الاحتفال بالكريسماس
الاحتفال بالكريسماس

الفرق بين الكريسماس ورأس السنة الميلادية

الكريسماس”Christmas” هو عيد ديني، يحتفل فيه الإخوة المسيحيين بعيد ميلاد السيد المسيح “عيسى” عليه السلام، من خلال تقديم الهدايا لبعضهما البعض، وتبادل التهاني، ويوافق هذا اليوم يوم 25 ديسمبر من كل عام، أي قبل أسبوع من رأس السنة  الجديدة، ويرتبط الكريسماس ارتباطا وثيقاً  بشخصية “سانتا كلوز” أو “بابا نويل” وشجرة عيد الميلاد، وقد جاءت فكرة  بابا نويل من قصة القديس “نيكولاس” الذي كان يقوم بتوزيع الهدايا على الأطفال والفقراء في الليل، وكان يعيش في القرن الخامس الميلادي، وتم توارث الأمر وتقديم الهدايا من وقتها حتى زمننا هذا.

بابا نويل
بابا نويل

رأس السنة الميلادية

يختلف  الكريسماس ورأس السنة الميلادية عن بعضهما البعض، حيث يعتبر عيد رأس السنة من الطقوس الحديثة التى يحتفل بها الجميع في العالم، وهو يعتبر من الاحتفالات غير الدينية،التي يعبر فيها الناس عن فرحتهم بقدوم العام الجديد، وتبدأ الاحتفالات في ليلة 31 ديسمبر من نهاية العام، وتختلف أشكال وطبيعة احتفالات رأس السنة، من مكان لآخر وفقاً لطبيعة كل شعب وعاداته وتقاليده، فالبعض يحتفل من خلال العد التنازلي استعدادا لاستقبال أول أيام العام الجديد، وأيضًا عروض الألعاب النارية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.