حقيقة تطعيم الأطفال بجرعة ثالثة من لقاح كورونا و«الصحة تُوضح» التخطي إلى المحتوى

حقيقة تطعيم الأطفال بجرعة ثالثة من لقاح كورونا حيث قام الدكتور “حسام عبد الغفار” المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان بتوضيح بتوضيح الأخبار المتداولة حول تلقي الأطفال الأكثر من اثني عشر عامًا جرعة ثالثة معززة من لقاح كورونا للوقاية من الفيروس وتقوية جهاز المناعة لدي هذه الفئة العمرية وحمايتهم من المضاعفات ضد الإصابة بعدوي فيروس كورونا.

حقيقة تطعيم الأطفال بجرعة ثالثة من لقاح كورونا

صرح الدكتور “عبد الغفار” المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان أن تطعيم الأطفال الذين يزيد عمرهم عن اثني عشر عامًا اختياريًا، وأنهم ليسوا مجبرين على تلقي الجرعة الأولي منه حتي وإن تلقوا الجرعة الثانية من اللقاح ومر عليها مدة تصل إلى ستة أشهر مشيرًا لامتلاك الأطفال مناعة عالية ضد الأمراض.

وصرح عن وجود عدد من الدراسات التي يتم إجراؤها في الوقت الحالي لتطعيم باقي الشرائح العمرية التي لم تتلقي اللقاح وأكد على أن كافة اللقاحات آمنة على الصحة ولا يوجد لها آثار جانبية، وأكد أن اللقاحات متوفر في كافة المراكز الصحية ويتم استقبال كافة الشرائح والفئات العمرية المختلفة و يتمكنوا من تلقي اللقاح حتي لا يصابوا بمضاعفات العدوي وخاصة فئة الأطفال الذين يزيد أعمارهم عن ١٢ سنة كما تم التأكيد على توافر اللقاحات في كافة المحافظات وجميع المراكز الصحية.

تطعيمات لقاح كورونا آمنة

حيث صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة أن الوزارة لم تتلقي أي مشكلات أو شكاوي من قبل من تلقوا اللقاحات ولم تظهر عليهم أي آثار جانبية والتي تم التأكد منها من قبل الوزارة للسيطرة على المرض والعدوي.

كما أن المتحدث باسم وزارة الصرح صرح أنه يتم ارسال رسائل للمواطنين للحصول على الجرعة الثالثة المعززة من لقاح كورونا الذين تلقوا الجرعة الثانية منذ ستة أشهر، وسوف يتلقوا الجرعة الثالثة في نفس المكان الذي حصلوا به على الجرعات الأولي والثانية من اللقاح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.