التخطي إلى المحتوى
جعفر سلطان وصادق ثامر حكم بالإعدام ومطالبة بإطلاق السراح
جعفر سلطان وصادق ثامر

جعفر سلطان وصادق ثامر شابان من البحرين من منطقة دار كليب تم اعتقالهما في المملكة العربية السعودية في عام 2015 بيوم الثامن من مايو أيار حيث ألقت الحكومة السعودية عليهم تهماً بما يخص تفجير إرهابي بحق الجسر الذي يربط بين البحرين والمملكة العربية السعودية وهو جسر الملك فهد، حيث تم توجيه تهماً بحقهما بالتحضير المسبق لهذ التفجير، وبعد حكم الاستئناف في المحكمة أصبح لدي المتهمين فرصة فقط شهراً واحداً لا غير للطعن بهذا الحكم قبل اصدارة من المحكمة العليا في السعودية لأن قرارات هذه الأخيرة تعتبر نهائية وباتة.

محكمة الاستئناف وجعفر وثامر والإعدام

بعد أن تم اعتقال الشابان بتهمة تحضيرهما وتخطيطهما لتفجير الجسر المعلق بين البحرين والسعودية وهو جسر الملك فهد، قامت الحكومة بوضعهما في السجن والعمل على استجوابهما عن المخطط الذي كانا ينويان القيام به، وعقدت عدة جلسات استئنافية في المحكة الاستئنافية في المملكة العربية السعودية من أجل البت بقرار بحقهما، والجدير بالذكر ان جعفر سلطان وصادق ثامر ينفيان اي علاقة لهما بهذه التهم الموجهة ضدهما وأن هذه التهم كلها عارية عن الصحة ولا دليل قائم بين يدي الحكومة السعودية على أي منهما هذا ما قالاه المتهمان، وتابعا قولهما بأن جميع التهم والتصرفات التي تقوم بها السعودية هي تنبت من دوافع سياسية بحتة.

جعفر سلطان وصادق ثامر
جعفر سلطان وصادق ثامر

مصير جعفر وثامر بين الاعتقال والإفراج عنهما

الشابان المتهمان والمسجونان في السعودية حكمت عليهم محكمة الاستئناف بالإعدام بسبب التهم الموجهة لهم عن التحضير لتفجير جسر الملك فهد الرابط بين البحرين والمملكة العربية السعودية، جعفر سلطان وصادق ثامر يعتبران أن كل التهم موجهة بشكل سياسي فقط وليست ذات دليل، وقد طالبت في وقت سابق هيومن رايتس ووتش منظمة حقوق الإنسان الموجودة في نيويورك الحكومة السعودية للإفراج عن المتهمين الاثنين، حيث طالبت البحرين أيضاً بمناسبة العيد الوطني للبحرين بالإفراج عن المعارضين المعتقلين وإنهاء حكم الإعدام وإلغاؤه لعدم صحته، وقالت المنظمة الدولية وغير الحكومية أن البحرين ضمن دول الشرق الأوسط هي الدولة الأكثر والأعلى معدلات السجن بالنسبة لعدد السكان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *