تناقلت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات القليلة الماضية أخبار حول حمل لميس الحديدى، وهي الإعلامية الشهيرة وزوجة الإعلامي الكبير عمرو أديب، مما دفع الجمهور للتساؤل حول حقيقة هذا الخبر من عدمه، خصوصا أن الإعلاميين الشهيرين يخضعان لعزل منزلي على اثر إصابتهما بفيروس كورونا، ونحن عبر هذا التقرير سنستعرض تفاصيل خبر حمل لميس الحديدي وتفاصيل إصابتها بفيروس كورونا.

خبر حمل لميس الحديدي
خبر حمل لميس الحديدي

خبر حمل لميس الحديدي يهز مواقع التواصل الاجتماعي

وقد تم تداول صورة من تغريدة منسوبة لعمرو أديب تصرح عن حمل لميس الحديدي، على الرغم من إصابة الزوجين بفيروس كورونا المستجد، وخضوعهما لإجراءات الحجر المنزلي، من أجل إتباع بروتوكولات الشفاء والتدابير الوقائية المعمول بها في وزارة الصحة المصرية، والتي توصي بها منظمة الصحة العالمية في إجراءات التعافي من فيروس كورونا.

حمل لميس الحديدي
حمل لميس الحديدي

حقيقة خبر حمل الإعلامية لميس

كانت البداية بظهور بعض الصفحات على موقع الفيس بوك تقوم بمشاركة كوميك عليه تغريدة من الحساب الرسمي للإعلامي عمرو أديب، منشور على موقع التواصل الإجتماعي تويتر يقول فيها:

” بعد أسبوع عزل منزلي الحمد لله الذي تتم بنعمته الصالحات لميس حامل”.

وعلى الفور ذاع الخبر بين أوساط المغردين مثل القنبلة، وبدأ رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداول الخبر كأضحوكة من أجل التندر فيما بينهم، وسط مجموعة كبيرة من التساؤلات عما إذا كان الخبر حقيقي من عدمه خصوصا في ظل اصابتها بالكورونا، وباجراء البحث ومراجعة الحساب الرسمي للإعلامي عمرو أديب على موقع تويتر تبين أن الخبر لا يحمل اساسا من الصحة، وأن التويتة مفبركة بالكامل، والحساب الرسمي لعمرو أديب لم يقم بنشر أي من هذه التغريدات المتداولة.

وتأتي تلك الشائعة ضمن عدد كبير من الشائعات التي تظهر في الوقت الحالي على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة فيما يخص الفنانين، خصوصا حالات الزواج والانفصال و الوفاة التي ارتفعت بسبب كورونا، وبعضها يكون عار تماما من الصحة، مثل شائعة مصرع المذيعة نوران عطا الله في حادث تصادم بالشيخ زايد، الذي انتشر منذ أيام و تبين عدم صحته.

عن الإعلامية لميس الحديدي

لميس الحديدي تعد واحدة من أبرز الإعلاميات المصريات وتقدم برامجها الخاص عبر قناة سي بي سي منذ سنوات، وتقدم برنامجها حاليا عبر قناة On E والمتوقف مؤقتا بسبب إصابتها بكورونا، وتبلغ من العمر 52 عاما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *