التخطي إلى المحتوى

محمد العيساوي يقتل ابنته هكذا انتشرت القصة على مواقع التواصل الإجتماعي وصفحات الحوادث، حيث أقدم يوتيوبر عراقي من مشاهير السوشيال ميديا على قتل ابنته التي تبلغ من العمر 14 عامًا ومازالت بالمرحلة الإعدادية، بداعي الشرف دون أن يسمع لها أو يتأكد من طهارتها، وارتفعت أصوات الناشطين للمطالبة بالقبض على العيساوي قاتل ابنته بعد هروبه، وقد كثرت الروايات في قصة شهد ابنة العيساوي وأنها مازالت عذراء، ولم يمسسها أحد، فهل حق أخطأ العيساوي!

اليوتيوبر محمد العيساوي قاتل ابنته
اليوتيوبر محمد العيساوي قاتل ابنته

هل كان العيساوي يقتل ابنته بداعي الشرف

تداول المغردون روايتين في قضية شهد ضحية أبيها، الرواية الأولى هي أن العيساوي يقتل ابنته بدافع الشرف، بعد أن رآها عند الباب تقف مع شاب سبق وتقدم للزواج منها، وبعد تشريح الجثة أتضح انها عذراء، أما الرواية الأخرى فجاءت على لسان ابنة خالتها، والتي أكدت أن العيساوي والد الفتاة اشتاط غضبًا عندما تصادف فتح ابنته لباب المنزل، في حين مرور شاب غريب، وظن أن بينهما اتفاق مسبق، فلم يراجع نفسه أو يسأل الفتاة، واستل سلاحه وأطلق عليها ثلاث رصاصات  متوالية فسقطت قتيلة، ولفظت أنفاسها الأخيرة على يد أبيها، الذي تجرد من كل معاني الأبوة ولاذ بالفرار.

حق شهد العيساوي يتصدر الترند

أصبح وسم “حق شهد العيساوي“، هو الأكثر تداولا في العراق، بعد أن دشنه مغردون يطالبون في مئات التغريدات بالقبض على القاتل وتقديمه للعدالة، وحذر المغردون من أن تتم معاملة جريمة قتل شهد العيساوي، على أنها قتل بدعوى الدفاع عن الشرف،  فطبقا لتصريحات سابقة لقاضي مجمع محاكم المحمودية خضير سلمان، قال:

“المشرّع العراقي عالج جرائم القتل بداعي الشرف ومن ضمنها الخيانة كقتل الزوج لزوجته أو أحد محارمه وعدّه عذرا قانونيا مخففا للعقوبة وهو ما أوردته المادة 409 من قانون العقوبات العراقي”.

كما أوضحت خلود الشمري الباحثة العراقية أن “المادة 409 من قانون العقوبات العراقي تحاسب أي شخص بالسجن لمدة ثلاث سنوات وبعدها يخرج من السجن ليعيش حياته بشكل طبيعي”، فهل من الممكن أن العيساوي يقتل ابنته، ويحبس فقط ثلاثة أعوام، ثم يخرج للحياة بيد بيضاء لأنه تخلص من عاره، وتذهب حياة شهد العيساوي عبثًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.