التخطي إلى المحتوى
من هو السفير علاء رشدي وكيف عبرت الخارجية وجامعة الدول العربية عن خبر الوفاة؟
السفير علاء رشدي

السفير علاء رشدي هو أحد رجال الخارجية والذي توفي صباح اليوم الجمعة الرابع عشر من يناير 2022 وكان مثالًا يحتذى به في الأخلاق والذوق وهو ما جعله يحظى بمحبة الجميع ممن شاركوه في العمل، وقد أصدرت الخارجية بيان تنعي فيه السفير وتعبر عن مدى الحزن والألم العميق فقد كان السفير علاء رشدي أحد الرجال المخلصين والمحترمين.

من هو السفير علاء رشدي؟

أصدرت وزارة الخارجية اليوم بيانًا تنعي فيه السفير علاء رشدي، ويؤكد البيان على عميق الحزن والأسى على السفير علاء رشدي سفير مصر في روما، والذي توفي صباح اليوم، وقد أعرب السيد الوزير سامح شكري وزير الخارجة وكافة أعضاء الوزارة عن خالص التعازي والمواساة لأسرة المرحوم السفير، ولكافة زملاءه والأصدقاء، وانتهى البيان بدعوى إلى الله بأن يتغمد برحمته الواسعة ومغفرته الفقيد، وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله الصبر والسلوان.

وأكد كافة العاملين في الخارجية أن السفير علاء رشدي كان مثال في الأخلاق الدمثة والخلق الطيب، كما أنه كان محبوبًا من الجميع، وكان نموذجًا للإخلاص والمهنية، كما كان قدوة في العمل الجاد طوال سنين عمله في الخارجية.

جامعة الدول تنعي السفير علاء رشدي

كذلك أصدر السفير حسام زكي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية بيان ينعي فيه السفير، وكتبه على حسابه الرسمي على موقع فيسبوك، مؤكدًا أن خبر الوفاة كان صدمة على كل من عرف السفير، وأنه كان من الرجال المحترمين، صاحب لسان عفيف نظيف، وله قلب طيب، وطبع هادئ، وكان أحد الدبلوماسيين المشرفين للوطن ولكل من عرفه.

وقد أصاف أنه ألتقى بالسفير مرتين الأولى في البرازيل والثانية في جامعة الدول العربية، وقد أنهى كلماته المؤثرة بخالص التعازي لزوجة السفير السيدة علياء وكذلك لأولاده وأسرته سواء الصغيرة، أو أسرته الكبيرة في الخارجية المصرية.

جديرًا بالذكر أن أغلب العاملين في الخارجية المصرية وكل من رافق السفير في مسيرته المهنية ومشوار عمله كتب ناعيًا وحزينًا على الخبر، فقد كان للسفير بصمة إيجابية في حياة كل من عرفه ومر به في حياته، ندعو الله أن يرحمه ويغفر له ويعامله برحمته ولطفه وأن يلهم أهله وأسرته الصبر والقوة والسلوان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *