التخطي إلى المحتوى

في إطار بحث المصريين عن خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف، على محرك بحث جوجل ليتعرفوا على موضوع الخطبة الأسبوعية يوم الجمعة، ازداد د البحث عن موضوع خطبة يوم الجمعة القادمة والتي تم بثها اليوم، واتضح أن عنوان خطبة هو القيم المجتمعية، وذلك لأهمية أمر القيم والأخلاق بالنسبة للفرد وللمجتمع، فإنه ما أهم ما يميز الفرد المسلم أن يتحلى بالقيم والأخلاق في إطار التفاعل مع مجتمعه.

و لهذا عبر هذا المقال سنستعرض معا أهم ما ورد بشأن خطبة الجمعة تحت عنوان القيم المجتمعية، وأهم ما يهم معرفته عنها. حددت وزارة الأوقاف، موضوع خطبة الجمعة غدا، بعنوان القيم المجتمعية، إذ أكدت وزارة الأوقاف في موضوع خطبة الجمعة ، أن ترسيخ القيم في المجتمعات دليل تحضرها، وسر تماسكها ، كما أن انهيار المجتمعات، يبدأ من تردي منظومة القيم المجتمعية.

خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف

صرحت وزارة الأوقاف في موضوع خطبة هذه الجمعة، أن المجتمعات التي لا تقوم على الأخلاق فإنها بيدها تقيم عوامل سقوطه وترديها، لأنها تقوم على أسس واهية، وكما قال الشاعر إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا.

فإن ديننا الإسلامي ديننا الحنيف قد ولى اهتمامه للقيم المجتمعية التي تحفظ هيئة المجتمع وقوته، وتقوي كيانه واركانه، وذلك لأن الاهتمام بالقيم والأخلاق أساس هذا الدين الإسلامي الحنيف، حيث يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم): (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق).

كما تم نشر نص الخطبة الكامل عبر صفحة وزير الأوقاف الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ومن المقرر أن تبث موضوع الخطبة في قناتها بموقع يوتيوب ضمن سلسلة التسجيلات الصوتية، فضلا عن ترجمتها لعدة لغات أجنبية، ليتعرف عليها المسلمون من جميع أنحاء العالم.

خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف
خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف

القيم المجتمعية في خطبة الجمعة

وألقت وزارة الأوقاف في موضوع خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف حول القيم المجتمعية، الضوء على بعض هذه القيم، ومن أهم هذه القيم المجتمعية قيمة التعاون والتكافل ودعم المسلمين لبعضهم، التي يكون لها تأثير جيد على المجتمع بكامله

كما قالت وزارة الأوقاف أن الوطن لجميع أبنائه ويقوم بهم جميعا، دون تفرقة بينهم تقوم على الدين أو اللون أو الجنس، وفي ذلك قضاء على الأنانية والأثرة وحب الذات، وإقامة مبدأ الأخوة في الإنسانية، بما يشيد مجتمع مترابط يقوم على الحب والعطاء، حيث يقول الله تعالى في كتابه “وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان*

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.