التخطي إلى المحتوى
اعرف حقيقة وفاة مفيد فوزي ورسالة نارية للدولة المصرية
حقيقة وفاة مفيد فوزي

تصدرت حقيقة وفاة مفيد فوزي مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، ومؤشر البحث العالمي جوجل، وذلك بعد إنتشار خبر وفاة مفيد فوزي الإعلامي الكبير يوم الخميس الماضي بعد إصابته بفيروس كورونا، ولكنه نفى بنفسه هذه الشائعات سواء عن وفاته أو بإصابته بفيروس كورونا المنتشر «أوميكرون»، كما طالب الدولة بإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتشريع قانون جديد يعاقب به مروجي الشائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 حقيقة وفاة مفيد فوزي
حقيقة وفاة مفيد فوزي

حقيقة وفاة مفيد فوزي

قد صرح “مفيد فوزي» في تصريحات له اليوم قائلاً :

«ينبغي صدور تشريع جديد، لعدم الإساءة للأشخاص، بسبب أن هناك شخصًا جالسًا في أحد المواقع الإلكترونية أطلق شائعة عني، وهو لم يتواصل معي ولا يعلم عني أي شيء”.

كما أضاف في تصريحه :

” النهاردة الخميس كنت بجري حوار على قناة الزمالك مع الإعلامي خالد الغندور، في تسجيل لمدة ساعتين، وهذه الشائعة من شخص جالس لنشر الشائعات».

وأيضاً طالب بعد إنتشار خبر وفاته قائلا:

«أطالب الدولة بأن تأخذ بجدية شديدة في تشريع قانون يعاقب مروجي الشائعات للشخصيات العامة والخاصة».

وأوضح أيضاً:

«لحسن الحظ أن عددًا من أعضاء مجلس الشيوخ سيناقشون الموضوع في أول جلسة قادمة للمجلس، لعدم نشر الشائعات وترهيب الأشخاص الذين يروجون للشائعات».

وفاة مفيد فوزي
وفاة مفيد فوزي

أبرز معلومات عن الإعلامي الكبير مفيد فوزي

مفيد فوزي سعد من مواليد 19 يونيو عام 1933 في محافظة بنى سويف، هو إعلامي مصري كبير لقب بـ”المحاور” ، كان والده فوزي سعد موظفاً بوزارة الصحة، أما والدته السيدة مريم فرج فكانت ربة منزل وهي سبب نشوء موهبته الصحفية وشجعته عليها منذ الصغر، تخرج في كلية الآداب جامعة القاهرة قسم اللغة الإنجليزية عام 1959م.

وفاة مفيد فوزي
وفاة مفيد فوزي

تزوج من الإذاعية الراحلة آمال العمدة، في الأول من مايو عام 1968م والتي رحلت عن عالمنا في يوم 11 مارس 2001م، وأنجبا ابنتهما الكاتبة الصحفية حنان مفيد فوزي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.