التخطي إلى المحتوى

استيقظ الطلاب وأولياء الأمور على قرار جديد اتخذه وزير التربية والتعليم اليوم في وقت مبكر، حيث صرح الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، فجر اليوم السبت الموافق الخامس عشر من يناير، عن إلغاء إجراء الامتحانات بشكل إلكتروني على التابلت للصفين الأول والثاني الثانوي العام، وهذه الامتحانات التي مقرر لها أن تبدأ يومي السبت والأحد القادمين، على أن يجرى الامتحان بشكل ورقي بالكامل، وسنلقي الضوء حول قرار وزير التربية والتعليم اليوم وأسباب القرار ومجرياته.

وزير التربية والتعليم اليوم
وزير التربية والتعليم اليوم

قرار وزير التربية والتعليم اليوم الامتحان ورقي بالكامل

صرح الدكتور طارق شوقي في فيديو بثه عبر عبر حسابه الشخصي على منصة التواصل الاجتماعي فيسبوك ، إن امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي جميعها ستتم بشكل ورقي وليس إلكتروني، لافتا النظر إلى أن الامتحانات بنسبة 70% ستكون عبارة عن أسئلة اختيار من متعدد، و30% الباقية أسئلة مقالية على أن تكون ورقية بالكامل.

وأردف طارق شوقي أن الامتحانات توضع بمعرفة المدارس، مع الالتزام بمواصفات المركز القومي للامتحانات للورقة الامتحانية، والسماح باستعمال جهاز التابلت فقط من أجل الوصول إلى الكتاب الإلكتروني وموقع بنك المعرفة، حيث أن الامتحانات تتم بنظام الكتاب المفتوح.

وزير التربية والتعليم اليوم
وزير التربية والتعليم اليوم

أسباب قرار وزير التربية والتعليم اليوم

وقد صرح الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى عن أن الهدف الرئيسي من عقد الامتحانات فى مرحلة الثانوى العام:

  • هو تحديد مستوى فهم الطلاب لمخرجات التعلم.
  • والتعرف على نوعية أسئلة التقييم المستحدثة.
  • وقد قال أن أسباب قرار إجراء الامتحانات كاملة بشكل ورقي هو التيسير على الطلاب.
  • وتقليل حالة الارتباك التي قد تصيبهم من عقد الامتحان الإلكتروني.

لذلك قررت وزارة التربية والتعليم عقد امتحانات الصف الأول والثاني الثانوي العام ورقية بالكامل وفي لجان امتحانية مؤمنة، على أن يجيب الطلاب عن الأسئلة سواء المقالية أو الاختيارية ورقيا، تجنبا لتخوف الطلاب من عدم القدرة على التكافؤ مع متطلبات النظام الحديث والامتحان على جهاز التابلت.

كما يسمح للطلاب استخدام التابلت للوصول إلى الكتب المدرسية وموقع بنك المعرفة للامتحان بنظام الكتاب المفتوح اوبن بوك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.