حقيقة وفاة فريدة الشوباشي تم تداول هذا الخبر المحزن بصورة كبيرة على صفحات ومواقع التواصل الإجتماعي الذي أصاب الكثير من محبي الكاتبة والإعلامية فريدة الشوباشي بالحزن الشديد وتم انتشار الخبر أمس الجمعة وأحدث الكثير من الصحة على صفحات الفيس بوك وتويتر فما هي حقيقة هذا الأمر؟

وفاة فريدة الشوباشي
وفاة فريدة الشوباشي

حقيقة وفاة فريدة الشوباشي

انتشر خبر حقيقة وفاة فريدة الشوباشي بسرعة البرق على مواقع التواصل الإجتماعي حتي أن اسمها أصبح من الترندات وخاصة على تويتر وهذه الكاتبة والإعلامية فريدة تثير الجدل كثيرًا عبر تصريحاتها التي تحدث الكثير من الضجة والغضب لدى المسلمين وخبر وفاة فريدة الشوباشي الذي تم تداوله هو ليس بصحيح إنما ما هي إلا أخبار كاذبة وليست صحيحة ولا تزال الكاتبة والإعلامية فريدة الشوباشي موجودة على قيد الحياة، ويبلغ عمرها الآن ٨٤ عام.

تصريحات فريدة الشوباشي المثيرة للجدل

دائمًا ما تثير فريدة الشوباشي الجدل عبر تصريحاتها من أبرز هذه التصريحات أنها ترفض ارتداء السيدات الحجاب وتعارض عليه دومًا كما أنه تعترض أيضًا على تعدد الزوجات وتصريحها حول زواج المرأة من اربعة مثل الرجل وتجد العديد من المعارضين لهذه التصريحات ويوجد شريحة توافقها في الأراء لكن عددهم قليل كما أنها أساءت في عدد من الأحاديث للشيخ الشعراوي، والكثير من الشخصيات الهامة.

حقيقة إسلام فريدة الشوباشي
حقيقة إسلام فريدة الشوباشي

حقيقة إسلام فريدة الشوباشي

في وقت من الأوقات أعلنت فريدة الشوباشي إسلامها بعد أن كانت ديانتها هي المسيحية لكن من حولها قالوا أن هذا لم يحدث رغم تصريحها بذلك من فترة طويلة وان اسمها الحقيقي هو (فريدة جورج ميخائيل) ولا أحد يعلم إلى الآن هي أسلمت أم لا ماهي ديانتها الحقيقية بالضبط.

آخر تصريح لفريدة الشوباشي

كان آخر تصريح لفريدة الشوباشي قبل تداول خبر وفاتها حول رئيس الجمهورية الرئيس السيسي وقالت في تصريحها أن شخصية عظيمة يتخذ الكثير من القرارات السليمة وأن ما يميزه هو حبه وسعيه لتكون مصر أفضل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.