التخطي إلى المحتوى
درجة الحرارة في استراليا تصل إلى 50.7 درجة مئوية وقرارات حازمة من السلطات في استراليا
درجة الحرارة في استراليا 

درجة الحرارة في استراليا تصل إلى 50.7 درجة مئوية في أول مرة منذ عام 1962، خاصة منطقة أونسلو والمناطق المحية بها، والتي سجلت درجات حرارة تحطم الأرقام القياسية بالأمس الجمعة الرابع من يناير 2022، وذلك بعد أن حدثت الكثير من الحرائق في الغابات الاسترالية بالشهر الماضي، فقد احترق ما يزيد عن 6000 هكتار من الأرض، وهو ما أجبر السلطات في استراليا على إجلاء المواطنين.

درجة الحرارة في استراليا

وصلت درجة الحرارة في استراليا تصل إلى 50.7 درجة مئوية وهي أول مرة تحدث منذ عام 1962، وحدث هذا بعد أن حرقت مساحات كبيرة من الغابات الأسترالية، ووصلت مساحة البقعة المحترقة إلى نحو 6000 هكتار من الأرض، وهو ما أجبر السلطات في استراليا على إخلاء الناس من منازلها، وقد سجلت مدينة ماردي ومدينة روبورن درجات حرارة تجاوزت الخمسين درجة مئوية يوم الخميس الموافق الثالث عشر من يناير

وأكد مكتب الأرصاد الجوية في أستراليا أن في تمام الساعة الثانية و26 دقيقة سجلت أعلى درجة مئوية، وفي نفس الوقت من العام الماضي كانت درجة الحرارة 36.5 درجة مئوية. والفرق كان سببه هو تراكم الهواء الساخن بسبب قلة العواصف الرعدية، وبالطبع بسبب ارتفاع درجات الحرارة يبقى الناس في منازلهم وأجهزة التكييف تعمل طوال الوقت، وقد تسبب الأمر في تعطل أجهزة المكيفات في الكثير من المنازل والمناطق.

توقعات درجة الحرارة في استراليا خلال الأيام القادمة

أكدت الأرصاد الجوية الأسترالية أن درجات الحرارة ستنخفض خلال الأيام التالية، وذلك بناء على التقارير التي تكتب بناء على المعلومات التي تجمعها الأقمار الصناعية المتخصصة في المناخ والطقس.

وقد أكدت العديد من المنظمات البيئية التابعة للاتحاد الأوروبي أن درجات الحرارة شهدت ارتفاع في السبع سنوات الأخيرة لم يحدث من قبل، ويرجع هذا الارتفاع إلى زيادة معدلات التلوث والتصنيع الذي قام به الإنسان بسبب السعي نحو الحداثة والتطور، ولابد أن تتخذ الحكومات حول العالم إجراءات صارمة للتجنب المصير المظلم الذي ينتظر العالم في حال استمرت معدلات التلوث في الارتفاع، مما قد يؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة في العالم كله، وبالتالي ذوبان القطبين، وهو ما قد يحمل الكثير من الكوارث التي لا يمكننا أبدًا السيطرة عليها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *