التخطي إلى المحتوى

موجات تسونامي تضرب تونجا في اليابان بسبب ثوران البركان في الماء، وتحديدًا في جنوب المحيط الهادي في تمام الخامسة مساء أمس السبت الخامس عشر من يناير 2022، وتسبب البركان الثائر في موجة مد كبيرة أثرت بشكل مدمر على العديد من المناطق أبرزها هاواي، اليابان، تونجاتابو، وجزر تونغا. وهو ما أثار الفزه وأدى إلى رفع التحذيرات في الولايات المتحدة الأمريكية.

موجات تسونامي تضرب اليابان

ثار بركان هنغا- تونجا- هونغغا- هاباي بالأمس، على بعد ثلاثين كيلو متر من جنوب شرق جزيرة فونوافو بتونجا، في تمام الخامسة و26 دقيقة، وأدى ثوران البركان إلى خلق عمود من الرماد والغاز والبخار انتشر عبر الهواء، وظهر في الأقمار الصناعية على هيئة سحابة رماد عملاقة، وبالطبع أدى ثوران البركان إلى موجات تسونامي أثرت على كل المناطق القريبة، وأكثر ما تأثر هي مدينة تونجا التي شهدت تساقط الرماد من السماء وانقطعت فيها الاتصالات الهاتفية تمامًا. وقد تسبب البركان الثائر في موجات مد عاتية، أو موجات تسونامي شديدة في منطقة تونجاتابو، والتي شهدت تدفق مرعب للأمواج مما أدى إلى غرق أجزاء كبيرة من المدينة وبالطبع دمار ممتلكات الدولة والأشخاص.

في نفس السياق أكدت جاسيندا أرديرن رئيسة الوزراء النيوزيلندية في مؤتمر صحفي صباح اليوم، أن السلطات النيوزيلندية لم تتلقى حتى الآن أي تقارير عن وفيات أو إصابات في تونغا.

تأثير موجات تسونامي

جديرًا بالذكر أن المراقبين المحليين أكدوا أن موجات تسونامي خلقت تأثيرًا كبيرًا على نوكوألوفا، وقد جرفت القوارب وألق بالصخور الكبيرة على الشاطئ مما أدى إلى أضرار جسيمة في المتاجر على طول الساحل، أما السكان فقد فروا مسرعين إلى الأماكن المرتفعة لكي تحميهم من الأمواج العالية والتي اخترقت كل شئ من شوارع ومباني وحتى أراضي القصر الملكي في تونغا.

جديرًا بالذكر أن ملك تونغا توبو السادس أجلى القصر الملكي وقد هرع الحرس بمرافقة الملك إلى فيلا في ماتا كي إيوا، ولكن بالطبع هناك الكثير من المشكلات التي نجمت عن هذه الأحداث المرعبة، فقد تأثر وتتضرر الكابل الرئيسي الخاص بالكهرباء تحت البحر، وهو ما أدى إلى انقطاع التيار، وتقدر الخسائر الأولية حتى الآن بقيمة 340 ألف دولار، من أجل الإغاثة والدعم الفني وإعادة إصلاح ما تتضرر. ولكن لحسن الحظ تبدو الأحوال مستقرة الآن ويستبعد اندلاع بركان أخر.

تحذيرات دولية بسبب البركان

يبدو أن ثورة هذا البركان في المحيط الهادئ أثرت في العديد من الدول حول العالم، والتي نشرت تحذيرات وإرشادات من أجل التعامل مع أي أمر قد يطرأ، وهذه الدول هي:

  1. نيوزيلندا
  2. اليابان
  3. الولايات المتحدة الأمريكية
  4. كولومبيا
  5. بريطانيا
  6. كندا

وأغلب هذه التحذيرات تطلب من الأشخاص بجوار السواحل أن يتحركوا إلى أماكن مرتفعة، أو أجزاء من المدن بعيدة عن الساحل والماء بشكل عام. خاصة أن هناك بعض المناطق التي تأثرت وارتفعت  بها الأمواج ولكن ليس بشكل مثير للخوف ولكن لا بد من الحذر، فعلى سبيل المثال الولايات المتحدة الأمريكة والتي شهدت ارتفاع في الأمواج في كاليفورنيا والتي وصلت إلى 4.3 قدم، وفي ألاسكا والتي وصلت إلى 3.3 قدم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.