التخطي إلى المحتوى

أدى ثوران بركان هونغا تونغا هونغا هاباي تحت مياه المحيط الهادي، إلى حدوث موجات مد عاتية تحت الماء قبالة دولة توناغ، وضربت موجة تسونامي العاصمة  نوكوالوفا،لكن لم ترد أنباء عن وجود وفيات أو إصابات، فقا لما أعلنته رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسندا أرديرن حتى  الآن، وتم رصد مقاطع فيديو لحظة اندفاع أمواج تسونمي الهائجة داخل سواحل تونغا، وأظهرت الصور المياه، وهي تجتاح الشاطئ  والممتلكات، على  بعد أكثر من 2300 كيلومتر في نيوزيلندا، وحذر المسئولين هناك من أمواج شديدة نتيجة ثوران البركان.

ثوران بركان هونغا جنوب المحيط الهادي

بعد ثوران بركان هونغا جنوب المحيط الهادي، نصحت السلطات الأمريكية واليابان السكان بالمناطق الساحلية القريبة من المحيط الهادئ،  بالابتعاد تماما عن الشواطئ  خشية هبوب أمواج تسونامي الناجمة عن ثوران بركان هونغا، خاصةً بعد تصريحان أرديرن رئيسة وزراء نيوزيلندا، والتي قالت:

“كان للتسونامي تأثير كبير على الساحل الشمالي لنوكي ألوفا، حيث انجرفت قوارب وصخور كبيرة إلى الشاطئ”، مشيرة إلى أنّ حكومتها أجرت اتّصالات مع سفارة نيوزيلندا في العاصمة التونغيّة بعد انقطاع الاتّصالات مع الجزيرة إثر الثوران البركاني.

وقد دمرت موجة تسونامي الساحل في تونغا، وألحقت الضرر ببعض المنازل في منطقتي بالاولي وساتوبايتيا، على الساحل الجنوبي لجزيرة سافايي، وتم إخلاء قصر الملك في تونغا تحسبا لما قد يحدث من أضرار، فيما نصح السكان بالإبتعاد عن الساحل، واللجوء للأماكن المرتفعة، وقد رافقت الشرطة والجيش الملك إلى مقر أخر أكثر أمانا.

بركان تسونامي يهدد أمريكا واليابان

حذرت اليابان من أمواج عاتية يصل ارتفاعها إلى ثلاثة أمتار، بعد ثوران بركان في المحيط الهادي، واجتياج أمواج يبلغ ارتفاعها 1.2 متر لجنوب اليابان، كما حذرت الولايات المتحدة من تيارات شديدة وأمواج عاتية وفيضانات ساحلية قد تضرب البلاد، وذلك بعد ما سُمع دوي انفجار بركان هانغونغا تونغا هاواباي جنوب المحيط الهادئ، في الولايات المتحدة الأمريكية، كما أعلن مركز لرصد موجات التسونامي بالولايات المتحدة الأمريكية، إن ساموا الأمريكية مهددة أيضا بتقلبات وأمواج المحيط قوية، وتم الإعلان عن تهديد اعصار تسونامي لجزر فيجي ومملكة تونغا ونيوزيلندا وساموا الأمريكية ، عقب هزة أرضية قوتها 4.4 درجة على مقياس ريختر  قبالة سواحل فيجي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.