التخطي إلى المحتوى

تعطيل الدراسة والعمل هو اول ما يتبادر إلى ذهن المصريين عند السماع عن الحالة الوبائية في البلاد، إذ أن إجراءات الغلق تكون أول شئ تتبعه الحكومات للتصدي في حال تفشي الوباء كما حدث مع وباء كورونا في العامين السابقين.

لذلك سنتناول معا عبر هذا التقرير الإجراءات الحكومية المحتمل اتباعها حال تفشي حالات الإصابة بمتحور كورونا الجديد أوميكرون.

تعطيل الدراسة والعمل
تعطيل الدراسة والعمل

إجراءات التصدي لجائحة أوميكرون العالمية

تبحث الحكومة المصرية في الكثير من الإجراءات التي يمكن العمل بها في الفترة القادمة ،وهي إجراءات غيرة متوقعة من أجل الحماية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الفترة المقبلة في ظل وجود متحوراته وأهمها أوميكرون، حيث إنه من المتوقع أن يبحث الكثير من الأشخاص الآن عن إمكانية العمل على العديد من التغييرات الخاصة بالمتحور الجديد أوميكرون وانتشاره في كل دول العالم، والتي من بينها مصر مع الأسف.

والتي من المتوقع أن تتخذ مصر الكثير من الإجراءات المختلفة للتصدي لتفشي الإصابات بالفيروس.

تعطيل الدراسة والعمل
تعطيل الدراسة والعمل

تعطيل الدراسة والعمل إجراءات حكومية محتملة بعد زيادة الإصابة بأوميكرون

بالبحث في سياق متصل فإن القانون رقم 152 لسنه 2021 والذي صدر في شان إجراءات التصدي في وجه الأوبئة والجوائح الصحية، والذى ينص على أنه لرئيس مجلس الوزراء حق إصدار قرار باتخاذ 25 إجراء في حالة تفشي الأوبئة والجوائح الصحية، يكون أهم تلك الإجراءات ما يلي

  • تعطيل العمل لمدة محددة بشكل جزئي أو كلي لفترة محددة في الوزارات والمصالح والأجهزة الحكومية، ووحدات الإدارة المحلية، والهيئات العامة، وشركات القطاع العام.
  • تعطيل الدراسة فترة محددة بشكل جزئي أو كلي ، في المدارس والجامعات والمعاهد وغيرها من المؤسسات التعليمية وأي تجمعات طلابية مقامة بهدف تلقي العلم.
  • تحديد مواعيد فتح وغلق المحلات العامة، وكذلك يمكن اتخاذ قرارات بإغلاق كل هذه المحلات أو بعضها
  • تقنين أو حظر الاجتماعات العامة والمواكب والتظاهرات والاحتفالات وغيرها من أشكال التجمهر.
  •  تنظيم أو حظر إقامة المعارض والمهرجانات وغيرها من الأنشطة الثقافية واستقبال دور السينما.
  • تنظيم أو منع استقبال الأندية الرياضية والشعبية ومراكز الشباب وصالات الألعاب الرياضية والنوادي الصحية.
  • تنظيم أو حظر استقبال الأشخاص بدور العبادة والأماكن الملحقة بها، مع تخصيص مبالغ التبرعات والإنفاق منها لمحاربة الوباء .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.