التخطي إلى المحتوى

بعد غياب دكتورة هالة زايد وزيرة الصحة السابقة، نتيجة حصولها على إجازة مرضية بسبب ظروفها الصحية، وما تبعها من تطورات خلال الفترة الماضية، واتهامات ظهر فيها اسم زوجها السابق في تحقيقات القضية المعروفة إعلاميا بـ«فساد وزارة الصحة»، عادت الوزيرة للظهور مجددًا، ولكن ضمن مجلس أمناء مستشفى 25 يناير الخيري، وقد أرسلت المستشفىى صورة تضم أعضاء مجلس الأمناء الجدد، لكن لم تظهر وزيرة الصحة السابقة هالة زايد في الصورة ضمن التشكيل الجديد.

دكتورة هالة زايد وزيرة الصحة

أعلنت مؤسسة مستشفى 25 يناير، وهي مؤسسة مشهرة مركزيًا بوزارة التضامن الاجتماعي، وغير هادفة للربح، عن تشكيل مجلس الأمناء الجديد، والذي يضم مجموعة من الشخصيات البارزة، منهم شخصيات عامة لديهم خبرات في القطاع الصحي، و المالي والإداري ، والاقتصادي والتكنولوجي، ومشهود لهم بالكفاءة، كما يضم مجلس أمناء مستشفىة 25 يناير 3 وزراء صحة سابقين،على رأسهم الدكتورة هالة زايد وزير الصحة.

هالة زايد وزيرة الصحة
هالة زايد وزيرة الصحة

مجلس أمناء مستشفى 25 يناير

أصدرت مستشفى 25 يناير الخيري بيانا بتشكيل مجلس الأمناء الجديد، والذي يضم في عضويته كلا من الدكتور عمرو حلمي وزير الصحة الأسبق، والدكتورة مها الرباط وزير الصحة الأسبق، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، والمهندس نجيب ساويرس رجل الأعمال، وأيضا المهندس خالد نجم، وزير الاتصالات الأسبق، والدكتور زياد بهاء الدين، نائب رئيس الوزراء ووزير التعاون الدولي الأسبق،، بالإضافة إلى الدكتور رضا عبدالسلام، محافظ الشرقية الأسبق، ولواء دكتور مهندس على عيسوي، لواء متقاعد وأستاذ متفرغ بمودرن أكاديمي للهندسة، وأيضا الصحفي محمد الجارحي، مؤسس مستشفى 25 يناير.

وقد عقد مجلس الأمناء اجتماعًا يوم الخميس الماضي، لاختيار رئيس مجلس الأمناء، وقد اختيرت الدكتورة مها الرباط، رئيسًا لمجلس الأمناء ومحمد الجارحي، نائبًا، أما الدكتور على عيسوي، فتم اختياره أمينًا للصندوق والدكتور زياد بهاء الدين، أمينًا عامًا، وقرر مجلس الأمناء تعيين الدكتور أسامة الحلواني، خبير اقتصاديات القطاع الصحي مديرًا تنفيذيًا للمؤسسة، يتولى الإشراف على إدارة وتشغيل مستشفى 25 يناير.

جدير بالذكر أن قرارات مجلس الأمناء الجديد، جاءت استعدادًا لافتتاح مستشفى 25 يناير قريبا، حيث تم الانتهاء من إنشاء المستشفى وتجهيزها بالجهود الذاتية، لتكون  على أعلى مستوى، وتعد مستشفى 25 يناير، هي أكبر مستشفى للعلاج بالمجان بنسبة 100% في محافظة الشرقية وفي الريف المصري، وتخدم المستشفى حوالي 8 مليون مواطن بدون تمييز في جميع  التخصصات.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.