التخطي إلى المحتوى

ما أهمية وجود علم لكل بلد؟ جاء هذا السؤال اليوم من ضمن أسئلة امتحان الصف الرابع الابتدائي، ولن ننكر لقد وقفنا أمام السؤال كثيرًا، فنحن ككبار عجزنا عن إجابته فما بال الصغار؟ فكما نعلم جميعًا الأعلام ما هي إلى إشارات استخدمت قديمًا لتحديد ساحات الحرب، وحاليًا تستخدم للتعبير عن الدولة والهوية، وتعتمد صناعة الأعلام على الألوان، أو الرموز، ولكل لون أو رمز على العلم دلالة ترتبط بثقافة هذا البلد.

ما أهمية وجود علم لكل بلد؟

يدرس الطلاب في الوحدة الأولى من منهج الدراسات الاجتماعية للصف الرابع الابتدائي الذي وضعته وزارة التربية والتعليم، وتوضح هذه الجزئية ما أهمية وجود علم لكل بلد، فوجود العلم يعتبر رمز للتاريخ والتراث، وكل جزء في العلم له معاني خاصة، فعلى سبيل المثال علم مصر مستطيل الشكل ويتكون من ثلاثة ألوان، الأحمر يعبر عن النضال والشهداء ودماءهم التي بذلوها من أجل الحرية، والأبيض يعبر عن السلام الذي ضحينا وعملنا كثيرُا كي نصل إليه، والأسود يدل على فترات الظلم والاستعمار التي عاشت فيها مصر، أما النسر باللون الذهبي فتم اتخاذه من نسر صلاح الدين وهو يرمز إلى القوة والعراقة.

وبالتالي إن أردنا أن نجيب عن سؤال ” ما أهمية وجود علم لكل بلد ؟” يجب أن نكتب أن العلم رمز للدولة، يرفع على كل المباني التابعة للدولة من وزارات ومؤسسات وهيئات، وحتى المواقع السياحية، نفخر به في المؤتمرات وفي المناسبات الرسمية، ويوضع على وسائل النقل الدولية كذلك.

احترام العلم وأهمية التعبير عن هذا الاحترام

لا يمكننا أن نفصل بين إجابة السؤال ” ما أهمية وجود علم لكل بلد ؟” وبين احترام علم البلاد، والذي يعتبر رمز للدولة، وفي مصر عدم احترام العلم يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون بنص الدستور والمادة رقم 223 للعام 2014، وأهم السلوكيات التي تعبر عن احترام العلم:

  1. الوقوف باحترام أثناء تحية العلم.
  2. المحافظة على العلم.
  3. رفع العلم عاليًا.
  4. تجنب الكتابة أو الرسم على العلم.
  5. عدم لمس العلم للأرض أو ابتلاله بالماء.
  6. أيضًا تجنب تمزق العلم أو حرقه.

جديرًا بالذكر أن علم مصر مر بالعديد من المراحل حتى وصل إلى شكل الحالي وألوانه التي تعبر عن كل العصور والأوقات التي عاشت فيها مصر منذ حكم محمد علي وحتى الآن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.