التخطي إلى المحتوى

قد عثر أحد الصيادين في مدينة المنوفية على جثمان الطفلة شروق وهي آخر ضحايا معدية المناشي وذلك بعد ثمانية أيام من غرقها في اليوم الإثنين، وقد تم العثور على جسامنها على بعد حوالى 10 كيلو مترات من منطقة غرق عند المعدية.

الطفلة شروق
الطفلة شروق

غرق الطفلة شروق 

وقد انتشرت سايقاً دعوات على صفحات مواقع التواصل الإجتماعى مطالبين بتكثيف الدعاء للعثور على جثمان الطفلة شروق والتي تعتبر آخر ضحايا معدية المناشى من أهالى عزبة التفتيش التابعة لقرية طليا بمركز أشمون بمحافظة المنوفية، وقد تجمهر أهالى القرية ولمدةـ 8 أيام أمام شاطئ فرع رشيد بالقرية فى لبحثوا عن جسمان الطفلة متمنين العثور عليه.

الطفلة شروق
الطفلة شروق

شروق هي الضحية الثامنة من أبناء القرية التي توفيت فى حادث غرق معدية المناشى، وقد عمت حالة من الحزن الشديد على الجميع، كما تواجد أهل وأقارب الطفلة الذين طالبوا الجميع بتكثيف الدعاء للعثور على الجثمان ودفنه.

الطفلة شروق
الطفلة شروق

وأكد إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية علي أرسال 7 مجموعات فرق الإنقاذ للبحث عن الحالة المتبقية من حادث الغرق، حيث أكد المحافظ على انه تم توسيع دائرة البحث جاهدين للعثور على الجثمان وتسليمه لأهل الطفلة، كما أشار إلى أنه منذ وقت وقوع الحادث وهناك متابعة ميدانية على مدار الساعة، كما كلف السكرتير العام المساعد ورئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة أشمون بالإنتقال فوراً لمكان وقوع الحادث والتواصل مع غرفة العمليات المركزية للمحافظة للإبلاغ الفورى في حال ظهور أي مستجدات، فضلاً عن إرسال كافة المعدات والأطقم الفنية المختصة إلى الموقع للمساعدة في استخراج الضحايا والسيارة الغارقة.

كما أشار المحافظ إلى أن رئيس الجمهورية أعطى للحادث أهمية قصوى وأصدر قرارات بإنشاء محور نيلى جديد في منطقة الحادث لتسهيل حركة تنقل المواطنين وحفاظاً على أمنهم وسلامتهم، كما تم إنشاء لجنة هندسية من محافظة المنوفية ووزارة النقل لمعاينة إنشاء المحور الجديد وإعداد الرسومات الهندسية للبدء في التنفيذ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.