التخطي إلى المحتوى

استضافت الفنانة إسعاد يونس الفنان يحي الفخراني وزوجته الدكتورة لميس جابر، في برنامج صاحبة السعادة، وروت الدكتورة لميس جابر يحي الفخراني “قصة حب عمرها أكثر من 50 عام رغم اختلاف الأديان”، وكيف نشأت بينهم الصداقة، ثم قصة الحب الكبيرة التي لم يعوقها اختلاف الأديان، واسترجع الثنائى يحيى الفخرانى ولميس جابر ذكريات زواجهما، وأكدا أن الفنانة إسعاد يونس كان لها دورا في علاقتهما، وذلك بسبب صداقتها مع لميس جابر.

لميس جابر يحي الفخراني
لميس جابر يحي الفخراني

صداقة لميس جابر يحي الفخراني

قالت لميس جابر عن بداية علاقتها بالفنان يحي الفخراني وكيف جمعت بينهما الصداقة في البداية، بسبب ما فعلته اسعاد، وقالت:

كانت إسعاد يونس في الثانوى وأنا دخلت كلية الطب، وشبطت تيجي المشرحة، فودتها المتحف، قلت هتخاف فقالتلى ده مفيهوش حاجة تخوف، فقمت وخداها المشرحة بجد، وما خافتش خالص، واستعجبت”.

وتابعت لميس جابر:

“بعدها لاحظت إسعاد إعلان فرقة طب عين شمس لمسرحية “الناس اللى في السنة الثامنة”، الهوسبير، فقالتالى عايزة أروح المسرحية دى، وبعدها روحنا سوا، في دخلة يحيى الفخرانى، وشبه على لميس جابر، وعزمنى ودفعلنا 10 صاغ تذكرتين، ولكن في نص المسرحية لاحظنا إننا هنتأخر فقمنا مشينا وبعدها رجعنا مرة تانية كملناها”.

أما اسعاد يونس مقدمة برنامج صاحبة السعادة المذاع على قنوات دي ام سي، فقالت أنها لاحظت انبهار لميس جابر بطلة الفخرانى مع بداية العرض، ومن قتها حتى الآن ظلوا أصدقاء دون أن يكشفوا عن علاقة الحب، ولكن قاطعها يحي الفخراني قائلا:

اسعاد و يحي الفخراني
اسعاد و يحي الفخراني

“أنا أكيد مش هعزمكوا إلا أما يكون فيه إعجاب بيها من وقتها أما قلتلها بشبه عليكي لأنى كنت بشوفها في الكلية وما كناش أصدقاء”.

زوجة يحي الفخراني وأولاده

دام زواج الفخراني وزوجته أكثر من 50 عاما رغم أنه مسلم وزوجته تعتنق المسيحية، وأكدوا أن الديانة لم تكن عقبة في طريق زواجهم وحبهم، وقد أنجب منها ولدان هما شادي وطارق، وعن بدايات قصة حب يحيى الفخراني  وزوجته لميس جابر قال:

“في حد غلط في المسرحية غلطة جامدة وانا اضايقت وخرجت وهي اللي اقنعتني أن الناس ملهاش ذنب ولازم تدخل تحيي الجمهور واستخدمت ذكائها الأنثوي في إقناعي، أنا كنت لابس جاكيت وهي قامت بربط الزرار وانا دفعت تمن دة 50 سنة جواز”

وأكد الفخراني لجمهوره من خلال برنامج صاحبة السعادة الذي يعرض على شاشة DMC، أن الحب لا يأتي بشكل مفاجئ ولكن قصة حبهما بدأت الصداقة والدعم، واكتملت بالزواج، وتحدثت لميس زوجة الفخراني عن اختلاف الشخصيات بين الزوجين وقالت أنه أمر طبيعي، وقال الفخراني، أن حبها للفن سبب من أسباب استمرار علاقتهما، مشيرًا إلى نجيب محفوظ الكاتب الكبير، كانت أسرته لا تقرأ أعماله رغم نجاحه الكبيرة، وعندما علم الفخراني بذلك تعجب من استمرار علاقة نجيب محفوظ بزوجته، لكن أدرك أن اختلاف الشخصيات لا يعوق استمرار العلاقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.