مسابقة وزارة التربية والتعليم من أجل تعيين ثلاثين ألف معلم من أجل سد نسبة العجز الكبيرة في الإدارات التعليمية والمدارس، وستستمر مسابقة وزارة التربية والتعليم  لمدة خمسة أعوام متتالية بواقع ثلاثين ألف معلم كل عام، بمجموع مئة وخمسون معلم على مدار الخمس سنوات، وذلك حسب تعليمات الرئيس السيسي، الذي أكد أن العملية التعليمية وتطويرها يجب أن تبدأ من سد العجز الذي تعاني منه المدارس والإدارات التعليمية.

مسابقة وزارة التربية والتعليم

أكدت مصادر مطلعة داخل التربية والتعليم أن مسابقة تعيين الثلاثين ألف معلم – مسابقة وزارة التربية والتعليم – سوف تتم بعد التنسيق بين الوزارة وبين الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، وذلك من أجل حصل التخصصات المطلوبة وكذلك المواصفات المطلوبة في المتقدمين، والشروط التي تضمن لك التأهل والنجاح في المسابقة.

جديرًا بالذكر أنه حتى الآن يبدو أن التقديم سيكون إلكترونيًا وستعطى الأولوية للتخصصات الخاصة بالمواد الدراسية الأساسية، وستتم عملية انتقاء الفائزين بكل شفافية ونزاهة، ومن المتوقع أن بعد انتهاء مرحلة الفرز الإلكتروني ستأتي مرحلة الاختبارات وكذلك المقابلات الشخصية لاختيار الناجحين.

شروط مسابقة وزارة التربية والتعليم

حتى الآن لم تصدر الصيغة النهائية لشروط مسابقة وزارة التربية والتعليم ولكن سيتاح التقديم للجميع، ما عدا المتعاقدين بشكل مؤقت مع وزارة التربية والتعليم، وسيتم تحديد التخصصات المطلوبة، في كل إدارة تعليمية وفي كل مدرسة، وذلك من أجل مراعاة الأعداد والتخصصات للمتقدمين، وضمان أن كل محافظة لديها التخصصات والأعداد التي تحتاج إليها من أجل سد العجز، فبالطبع نسب العجز وطبيعة التخصصات المطلوبة تختلف من محافظة إلى أخرى، وبالتالي الشروط المتعلقة بكل محافظة ستختلف عن باقي المحافظات.

جديرًا بالذكر أن السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أكد أن مسابقة وزارة التربية والتعليم تستهدف العام الدراسي الجديد 2022/ 2023 وأنها ستتم بأوامر من الرئيس السيسي مباشرة بناء على اجتماع الموازنة الذي تم منذ عدة أيام من أجل وضع ميزانية العام المالي 2022 / 2023 وقد شهد الاجتماع زيادة المخصصات الخاصة بالتعليم الأساسي بمراحله ” الابتدائي / الإعدادي / الثانوي” وكذلك زيادة الكفاءة من خلال حافز الجودة لهيئات التدريس في الجامعات والمعاهد والمؤسسات والمراكز البحثية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.