انتشر مقطع طفله تدخن سيجاره الكترونيه على مواقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، وتويتر بالمملكة العربية السعودية، واصاب هذا الفيديو غضب المواطنين، والكثير من التساؤلات، والدهشة حول من قام بإجبار هذه الطفلة على فعل ذلك حيث ظهر في المقطع طفلة رضيعة يتم أجبرتها على تدخين السجائر الالكترونيه، وطالب المواطنين السعوديين توقيع العقوبة، والمحاكمة العاجلة على من اقترف هذا الفعل بحق الطفلة، والمجتمع السعودي حيث يعد ذلك من وسائل العنف تؤثر على المجتمع بأكمله.

طفله تدخن سيجاره الكترونيه
طفله تدخن سيجاره الكترونيه

طفله تدخن سيجاره الكترونيه

فوجئ الجميع من رواد التواصل الاجتماعي بانتشار فيديو طفله تدخن سيجاره الكترونيه، ولا يعرف أحد تاريخ نشره أو من هي السيدة التي أجبرت الطفلة على ذلك حيث أنها لم تظهر بوجهها فهي الي الآن سيدة مجهولة، وتفاوتت ردود الفعل على موقع التواصل الاجتماعي الشهير تويتر إلا أن الجميع اجتمعوا على توقيع أقصي عقوبة على تلك السيدة، وجاءت ردود الفعل لتشير الي تهاون الأسر في تربية الأبناء بينما أن البعض دعا إلى الطفلة التي خلقها الله في أسرة مريضة.

https://www.youtube.com/watch?v=fxi-Aihr59c

 تعليقات تويتر على طفله تدخن سيجاره الكترونيه

ضج موقع التواصل الاجتماعي تويتر بتعليقات حول فيديو إجبار طفلة على تدخين سيجارة، ومن ضمن هذه التعليقات التالي:

  • حساب يحمل اسم منصور الزهراني علق “حسبي الله على مين أعطاها السيجارة الإلكترونية”.
  •  حساب باسم  “نديم” علق “ما ذنب الأطفال لا حول و لا قوة إلا بالله.. يجب معاقبة من قام بهذه الجريمة”.
  • علقت “شهد” “يا خي بعض الناس تحس ما عندهم عقل يسوون أي شيء بدون تفكير الله يكون بعون البنت الصغيرة”.

مركز بلاغات العنف الأسري بالمملكة

وضح مركز بلاغات العنف الأسري بالمملكة ردًا على البلاغات المقدمة ضد السيدة المجهولة التي لم تظهر بالفيديو بوجهها، وأجبرت طفلة على تدخين السجائر الالكترونيه أنه سوف يتم معاقبة هذه السيدة المتسببة في هذه الواقعة.

طفلة السيجارة
طفلة السيجارة

وأنه سوف يتم التعاون مع الجهات المختصة للتحقيق في الواقعة، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والمشددة تجاه هذه الواقعة، وأرسل مركز بلاغات العنف الأسري بالمملكة الشكر للمواطنين الذين اهتموا بما حدث لهذه الطفلة، ولخوفهم من انتشار العنف الأسري.

طفله تدخن سيجاره الكترونيه
طفله تدخن سيجاره الكترونيه

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.