التخطي إلى المحتوى

أعلن وزير الأوقاف “محمد مختار “خلال بيان رسمي عن ضوابط صلاة العيد ٢٠٢٢ في مصر كما أنه أعلن عند هذه الضوابط، والكثير من الأمور التي تخص الأئمة خلال مداخلة هاتفية في برنامج “علي مسؤوليتي” مع الإعلامي الشهير “أحمد موسي” الذي يتم إذاعته على قناة  صدي البلد، وأعلن عن عدد من التفاصيل الخاصة بالوزارة، وعن أئمة الوزارة، والمساجد المصرية، وأكد على اهتمام الرئيس السيسي بهم، وأنه سوف يقوم بتكريم أغلبهم هذا العام، وقال إن الوزارة تسعى على اصدار برنامج ليس له مثيل في العالم كله.

ضوابط صلاة العيد ٢٠٢٢
ضوابط صلاة العيد ٢٠٢٢

ضوابط صلاة العيد ٢٠٢٢

أعلن وزير الأوقاف “محمد مختار “ضوابط صلاة العيد ٢٠٢٢ خلال بيان رسمي كما أنه تحدث عبر برنامج على مسؤوليتي، وأوضح أن الوزارة وضعت عدد من الضوابط الهامة ضوابط صلاة العيد ٢٠٢٢ التي تهدف إلى عدم وقوع مشكلات أثناء الصلاة كالعام الماضي.

قال إن نفس ضوابط سوف يتم تطبيقها مع وجود مصلى لكل من الرجال، والنساء، وأن الصلاة ستكون بداخل المساجد، وأوضح أن سبب منع الاعتكاف هذا العام هو الخوف على المواطنين من الإصابة بالأمراض، خاصة في ظل ما يعانيه العالم من وباء كورونا، وحرصًا منها على سلامة الجميع تم منعه.

ضوابط عيد الفطر
ضوابط عيد الفطر

تصريحات وزير الأوقاف 

قال الدكتور “محمد مختار جمعة” وزير الأوقاف أن أئمة الأوقاف من أفضل الأئمة الذين يحسبون شعائر شهر رمضان المبارك في العالم، وذلك بسبب كفاءتهم العالية، واتقانهم الكبير لعملهم، وأكد أن رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي سوف يقوم بتكريم كافة الأئمة المصريين هذا العام ٢٠٢٢، وأضاف أن الوزارة تقدم برنامج مميز، ومتقن لم تقم أي دولة غير مصر بإعداده لكي يصبحوا قادة في تقديم الفكر الديني الوسطي الذي يعمل على الاستنارة حول العالم، موضحًا أن هذا البرنامج يهدف إلى حرية الرأي، ومسؤولية الكلمة.

وان كل مواطن حر في أفعاله ما لم يضر غيره، وأن حرية الشخص تتوقف على حرية الأشخاص الآخرين، وأن الدين الإسلامي لا يؤذي الآخرين، ويهتم بالمشاعر، وتعد هذه من أدوار الرقابة على الذات، والرقابة المهنية، ويتم توفيرها من خلال تقديم البرامج الهادفة التي تسعى لتحقيق الوعي لدى جميع أفراد المجتمع دون إصابة أحد بمضايقات، وأكد على أهمية الفن، والرياضة التي تعتبر من المقومات الأساسية للأخلاق، والذوق الرفيع مع ضرورة تقديم الرسائل الهادفة، والبناءة التي لا تسئ للعلماء المصريين، وليس رجال الدين الإسلامي فقط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.