التخطي إلى المحتوى

في خبر هز أوساط السوشيال ميديا يستحوذ الملياردير الأمريكي إيلون ماسك المعروف بأنه أغنى رجل في العالم 2022 والأكثر إثارة للجدل بتصريحاته عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حيث تم الإعلان عن حقبة جديدة تدشنها المنصة تويتر في تاريخها، بعد استحواذ الملياردير الأمريكي إيلون ماسك عليها في مقابل 44 مليار دولار.

أغنى رجل في العالم 2022
أغنى رجل في العالم 2022

بأنه أغنى رجل في العالم 2022 يستحوذ على تويتر

وقد حصل إيلون ماسك في يوم الإثنين 25 أبريل 2022 على اتفاق لشراء منصة تويتر مقابل 44 مليار دولار، في صفقة ستحول السيطرة على منصة التواصل الاجتماعي العملاقة التي يستخدمها الملايين وزعماء عالميون إلى أغنى شخص في العالم.

وكانت المناقشات بشأن هذا الاتفاق، الذي بدأ الأسبوع الماضي غير مؤكدة بعد ، قد تسارعت في مطلع الأسبوع بعد أن غازل ماسك مساهمي تويتر بالتفاصيل المالية لعرضه.

أغنى رجل في العالم 2022
أغنى رجل في العالم 2022

وتحت ضغط كبير فقد بدأت منصة تويتر في التفاوض مع ماسك لشراء الشركة بالسعر المقترح للسهم والذي يقدر ب 54.20 دولار.

وينهي الاتفاق تاريخ منصة تويتر كشركة عامة منذ طرحها في عامها الأول 2013، وقد صعدت أسهم تويتر حوالي نسبة 6% عقب أنباء الاتفاق المبرم بينها وبين ماسك.

أغنى رجل في العالم 2022
أغنى رجل في العالم 2022

تويتر منصة استثنائية

وبدوره فقد أعلن الملياردير الأمريكي إيلون ماسك في أول تغريدة له على تويتر بعد استحواذه على المنصة الشهيرة، عن خطته من أجل تطوير المنصة وجعلها أفضل أداء، ولخصها في 25 كلمة.

وكتب ماسك على تويتر: “أريد أن أجعل تويتر أفضل من أي وقت مضى من خلال تحسينها بميزات جديدة، وجعل الخوارزميات مفتوحة المصدر لزيادة الثقة، وهزيمة الحسابات العشوائية، ومصادقة جميع البشر”.

وقال ماسك في رسالة موجهة إلى رئيس مجلس إدارة تويتر بريت تايلور: ” لقد استثمرت في تويتر لأنني أؤمن بإمكانية أن يكون منصة لحرية التعبير في جميع أنحاء العالم، وأعتقد أن حرية التعبير هي ضرورة مجتمعية لديمقراطية فعالة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.