قرار البنك المركزى بخصوص الدولار "رفع سعر الفائدة بنسبة 2%" التخطي إلى المحتوى

يعيش السوق المصرفي بمصر  الآن حالة من الترقب لـ قرار البنك المركزى بخصوص الدولار بعد رفع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي للفائدة 0.5% الأسبوع الماضي، من أجل حسم مصير سعر الفائدة، وتشير التقارير الواردة من البنك المركزي إلى أن البنك سوف يعقد اجتماعًا طارئًا هذا الأسبوع من أجل رفع سعر الفائدة بنسبة 2%، وذلك قبل الاجتماع المقرر سابقًا للبنك هذا الشهر، وهنا سنستعرض آخر قرارات البنك المركزي المصري 2022

قرار البنك المركزى بخصوص الدولار

تؤكد مصادر بالبنك المركزي أن لجنة السياسة النقدية بالمركزي ستجتمع بموعدها ولا يوجد ما يستدعي تغيير الموعد، من أجل حسم الجدل في وجود اجتماع استثنائي للمركزي قريبا يتعلق بـ قرار البنك المركزى بخصوص الدولار .

متى يجتمع البنك المركزي لبحث مصير سعر الفائدة

وفيما يخص قرار البنك المركزى بخصوص الدولار، من المقرر اجتماع البنك المركزي يوم الخميس بعد القادم الموافق 19 مايو الجاري، لبحث مصير سعر الفائدة على الإيداع والإقراض، وهذا الاجتماع سيكون هو أول اجتماع منذ الاجتماع الاستثنائي في شهر مارس الماضي بعد قرار الفيدرالي الأمريكي برفع الفائدة على الدولار للمرة الثانية على التوالي.

آخر قرارات البنك المركزي المصري 2022

كان آخر قرارات البنك المركزي المصري في يوم 21 مارس الماضي برفع أسعار الفائدة بنسبة 1% وبشكل مفاجئ، وذلك في الاجتماع الاستثنائي للجنة السياسة النقدية، حيث سجل سعر الفائدة 9.25% على الإيداع و10.25% على الإقراض.

أيضا وافق البنك المركزي لبنكي الأهلي ومصر على إصدار شهادة مرتفعة العائد 18% سنويا لمدة عام، يتم صرف عائدها شهريا وقد جمعت أرصدة تفوق 625 مليار جنيه، من أجل السيطرة على الضغوط التضخمية المستوردة بسبب اضطرابات سلاسل الإمداد بالعالم.

قرار البنك المركزى بخصوص الدولار
قرار البنك المركزى بخصوص الدولار

مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وتأثير رفع سعر الفائدة

أيضا أقر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي رفع الفائدة على الأموال الفيدرالية بنصف نقطة مئوية، وصلت إلى 1%، وتعد هذه أكبر زيادة منذ عام 2000، وهذه الخطوة تأتي من قبل الاحتياطي الفيدرالي من أجل كبح التضخم الذي بلغ أعلى مستوياته منذ 40 عاماً عند 8.5%، وكل هذا يؤثر بالسلب على الاقتصاد المصري بزيادة التضخم، وينتظر الجميع اجتماع المركزي المصري لرفع سعر الفائدة لمجابهه التضخم.

اجتماعات  البنك المركزي المصري

ويعقد المركزي 8 اجتماعات للجنة السياسة النقدية خلال العام الجاري كل 45 يوما تقريبا من أجل بحث مصير الفائدة:

  • تم عقد اجتماعين في فبراير ومارس.
  • يتبقى له 6 اجتماعات خلال العام الجاري في 19مايو و23 يونيو، و18 أغسطس و22 سبتمبر، و3 نوفمبر و22 ديسمبر بحسب جدول الاجتماعات المنشور على موقعه الإلكتروني.

قرار عاجل من البنك المركزي اليوم

كما يتجه البنك المركزي المصري لرفع سعر الفائدة بين 0.5 و2% خلال الاجتماع المقبل للجنة السياسة النقدية في 19 مايو الجاري، بعد القرار الأمريكي برفع أسعار الفائدة بنسبة 0.5%  من أجل استباق الارتفاع المتوقع في معدلات التضخم، والعمل على الحد من خروج الاستثمارات الأجنبية غير المباشرة من البلاد .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.