التخطي إلى المحتوى

سبب طلاق البلوجر احلام عادل يحتل الأحاديث على منصات التواصل الاجتماعي، خاصة بعد أن تم تسريب العديد من لقطات الشاشة لمحادثات لها تؤكد فيها أنها تعرضت للضرب والتعنيف من قبل زوجها أحمد العجمي، وأن الحياة الزوجية انتهت وأن كل شئ سينتهي بالطلاق في أقرب وقت، وهو ما سبب صدمة لمتابعيها، ليس لأن هذه الزيجة ستنتهي، ولكن لسرعة النهاية ومدى سوءها.

سبب طلاق البلوجر احلام عادل

سبب طلاق البلوجر احلام عادل المعلن حتى الآن هو الهدايا التي قدمتها إلى زملاء عملها عقب عودتها من المملكة العربية السعودية بعد أن كانت تؤدي فريضة العمرة، وفي أحد التسريبات أقرت أحلام أنها أهدت زملاءها سجاد للصلاة وهو ما أثار غضب زوجها وكان سببًا في ضربها والتهجم عليها، وبالطبع هو ما أشعرها بالألم والإهانة وبناء عليه قرر الثنائي الطلاق. قد يبدو الأمر تافهًا ليكون سبب طلاق البلوجر احلام عادل ولكن في الحقيقة أن سبب طلاق البلوجر احلام عادل هو أعمق من ذلك.

فالأمر لا علاقة له بالزملاء أو بالهدايا ولكن له علاج بالتسرع في اتخاذ قرار الزواج من أحمد العجمي – زوج أحلام عادل- فقد جرت كل فعاليات وترتيبات الخطبة والزواج في أقل من شهرين فقط، وها هو الزواج ينازع أنفاسه الأخيرة ولم يكمل الثنائي حتى الشهر الثالث من زواجهم، وعلى الرغم من أن الكثير من المتابعين حاولوا تحذيرها من التسرع في اتخاذ هذا القرار، وأنها بحاجة إلى بعض الوقت للتفكير لم تكترث أحلام واستكملت زواجها والذي يبدو أنه أصبح على خط النهاية.

طلاق البلوجر احلام
طلاق البلوجر احلام

أحلام عادل قبل أحمد العجمي

جديرًا بالذكر أن احلام عادل من أشهر البلوجر اللاتي اشتهرن في البداية بالمقاطع الكوميدية التي اعتادت أن تقدمها حول المواقف الحياتية التي يمر بها الكثيرون في العلاقات، وكان شريك أحلام في هذه الفترة البلوجر “محمد أسامة”، وكان الجميع يترقبون أن يتم إعلان الارتباط بين الثنائي بسبب الكاريزما الكبيرة بينهم ولكن سرعان ما أعلن أسامة ارتباطه بصديقة أحلام البلوجر ” سالوناز” ولكن أيضًا لم تفلح تلك العلاقة، في هذا التوقيت تعرفت أحلام على خطيبها الأول الأنفلونسر ” محمد الشورى” ولكن هذه العلاقة لم تستمر سوى ساعات فبعد أن أعلنت قرأة الفاتحة على ستوري على انستجرام قامت بإعلان فسخ الخطبة بعدها بساعات بسبب سوء تفاهم. وبعد أقل من شهر تمت خطبتها على زوجها الحالي أو طليقها على اعتبار ما سيكون أحمد العجمي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.