التخطي إلى المحتوى

مفاجأة مدوية لجمهور الكرة المصرية إنسحاب الأهلي المصري من دوري أبطال أفريقيا، فقد أكد الكابتن أحمد شوبير حارس مرمى الأهلي السابق أن النادي الأهلي يدرس بجدية الإنسحاب من نهائي دوري أبطال إفريقيا في حال تخطي فريق وفاق سطيف الجزائري وذلك الإنسحاب يعظ اعتراضًا على قرارات كاف.

إنسحاب الأهلي
إنسحاب الأهلي

سبب إنسحاب الأهلي المصري

وقد أعلن الكابتن شوبير في تصريحات تلفزيونية له:  أن النادي الأهلي يدرس جديًا الانسحاب من بطولة دوري أبطال إفريقيا وذلك بعد قرار بإقامة نهائي دوري أبطال إفريقيا في المغرب، إلا أن الكابتن محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي يعترض تماماً على هذا القرار.

كما أكد الإعلامي محمد شبانة في تصريحات تليفزيونية له: أن هناك رأي مطروح من بعض أعضاء مجلس إدارة النادي الأهلي وهو ان يتم دراسة يدرس انسحاب الفريق الأحمر من نهائي دوري أبطال إفريقيا وهو المقترح مطروح على الطاولة الآن.

إنسحاب الأهلي
إنسحاب الأهلي

ومن وجهة نظر شبانة، أن قرار الانسحاب يتماشى مع مبادئ الأهلي أو الاستكمال لسياسة الضغط على كاف، وهذا أيضا عرض لطلب الإستعانة بحكام أجانب من خارج القارة، ولكن هناك إنقسام في الأراء حول إتخاذ القرار الأصح.

وقد أعلن إن إدارة الأهلي ستجتمع يوم الأحد المقبل لأتخاذ القرار الأصح للنادي الأهلي.

ومن المعروف أن الكابتن محمود الخطيب هو من يقود جبهة الإعتراض على قرار إنسحاب النادي الأهلي من بطولة دوري أبطال إفريقيا، ويجد أن هذا المقترح يتعارض مع مبادئ الأهلي.

إنسحاب الأهلي
إنسحاب الأهلي

بيان رسمي من الكاف

وقد أعلن الإتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف’ رسميًا رفضه تماماً الطلب المتقدم من إتحاد الكرة المصري وذلك بإستضافة مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا بالنسخة الحالية من البطولة في مصر.

كما نشر “كاف” بيان رسمي مؤكداً فيه تفهمه للشكاوى والمخاوف التي قدمها النادي الأهلي، وأكد أيضاً إلتزامه بالقرارات التي اتخذها سابقًا بشأن بطولة دوري أبطال إفريقيا.

إنسحاب الأهلي
إنسحاب الأهلي

كما أعلن كاف عن رفضه طلب استضافة مباراة نهائي أبطال إفريقيا في مصر، وأشار إلى أن دولتي المغرب والسنغال هما من تقدمتا بطلب لاستضافة المباراة فقط، ولم تقدم مصر عرضًا بذلك.

وقد أكد الكاف أنه يدرس جيداً إمكانية إعادة نظام إقامة المباراة النهائية لبطولة في دوري أبطال إفريقيا من مباراتين وذلك مع بداية من النسخة المقبلة من البطولة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.