التخطي إلى المحتوى

حريق كتان شبراملس أصبح الحدث الأهم في مصر خلال الأربعة وعشرين ساعة الماضية، حيث شهدت قرية شيراملس بالغربية حريق هائل وعمليات مستمرة لإخماد النيران التي التهمت أكثر من 300 فدان من الكتان، وقد قدرت الخسائر الأولية بقيمة سبع ملايين جنيه، ولحسن الحظ لا يوجد أي خسائر في الأرواح، وقد توجه مدير أمن الغربية إلى مكان الحريق بعد أن تلقى إخطارًا من مأمور قسم مركز زفتى.

حريق كتان شبراملس

حريق كتان شبراملس هو الأهم بين الأحداث في مصر خلال الأربعة وعشرون ساعة الأخيرة، حيث شهدت أحدى قرى محافظة الغربية وتحديدًا مركز زفتى ” قرية شبراملس ” حريق ضخم، استمرت أعمال الإخماد للحريق ساعات طوال، ونتج عنها حريق أكثر من 300 فدان من الكتان، وقد تم تقدير الخسائر الأولية بقيمة 7 مليون جنيه مصري.

وقد توجه اللواء هاني عويس مدير أمن الغربية إلى موقع الحريق فور أن تلقى إخطارًا من قبل مأمور قسم مركز زفتى، وذلك بناء على مئات البلاغات التي وردت من الأهالي، والذين أكدوا أن الكثير من الأفدنة والمحصول حرقت بالكامل والتي تتبع أرض مصنع عبد الجواد الفقي، وبالفعل التهمت النيران أطنان من الكتان.

وعلى الفور باشرت قوات الحماية المدنية دورها ودفعت بسبعة سيارات إطفاء إلى محل الحريق وتم السيطرة على النيران بدلًا من انتقالها إلى المنازل المجاورة، وحتى الآن لم يتم الإبلاغ عن أي إصابات.

التحقيقات الأولية في حريق كتان شبراملس

أكدت التحريات والتحقيقات الأولية في حريق كتان شبراملس أن الحريق شب في أرض لشخص يدعى عبد الجواد الفقي وأنها عبارة عن 300 فدان من الكتان لثلاثة شركاء آخرين معه، وتسببت النيران في حريق محصول الكتان كله وقدرت الخسائر الأولية بقيمة 7 ملايين ونصف، وحرصت الأجهزة الأمنية في مديرية أمن الغربية على تكثيف جهودها من أجل التعرف على ظروف وملابسات الحادث، وعن كشف أي شئ قد يؤكد على وجود شبهة جنائية من عدمه، ويجري الآن إزالة آثار الحريق عن طريق استخدام اللوادر العملاقة.

جديرًا بالذكر أن وقات الآمن ناشدت أسر وعائلات قرية شبراملس لاتباع تعليمات المطافئ  حتى لا يتكرر الحادث مرة أخرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.