تمثال أبو الهول مغمض العينين إنذار باقتراب كارثة عالمية عملاقة؟ أم ترويج للسياحة في مصر؟ التخطي إلى المحتوى

تمثال أبو الهول مغمض العينين بدون تعديل من أي جهة وبدون تدخل من الفوتوشوب، هل هو إنذار لشئ ما كبير سيحدث؟ هل هو تأهيل لحدث خارق سنشهده في الأيام القادمة؟ هل هي إشارة لظهور المسيخ الدجال؟ أم أن قدماء المصريين أعدوا لهذا اليوم ولحسن أو سوء حظ هذا الجيل قرر التمثال المهيب أن يغلق عينيه الآن؟ بعد أن اكتسح تمثال أبو الهول مغمض العينين منصات التواصل الاجتماعي منذ مساء الأمس قررنا أن نطلعك على الحقيقة كاملة.

تمثال أبو الهول مغمض العينين

نعم ظهر تمثال أبو الهول مغمض العينين في كثير من الصور على منصات التواصل الاجتماعي، وهو ما أثار الضحك عند البعض، والخوف عن البعض الأخر والترقب لدي الجميع، فعلى الرغم من كل النكات التي تم تبادلها عن الأمر إلا أنه مثيرًا للريبة.

حسنًا أعتذر عن إخبارك أن كل ما تم تداوله على منصات التواصل الاجتماعي ما هو إلا وهم مطلق، ولا صحة أبدًا لأي تفسيرات أثيرت حول الأمر، والأمر كله محض اختلاف زاوية الكاميرا والتصوير في إضاءة توهمك أن تمثال أبو الهول مغمض العينين بالفعل.

شهادة خبير الآثار حول تمثال أبو الهول مغمض العينين

أكد السيد علي أبودشيش خبير الآثار المصرية، وعضو اتحاد الأثريين أن كل ما أثير حول إغماض أبو الهول لعينه هو كلام غير صحيح وغير علمي وغير منطقي، فأبو الهول هو تمثال حجري موجود من آلاف السنين، وهذه الشائعة واحدة من مئات الشائعات التي أثيرت حول أبو الهول، فعلى مدار الزمان كان أبو الهول واحد من أهم التماثيل التي يحيطها السحر والغموض ويعد أحد أبرز الأيقونات التي تعبر عن الحضارة المصرية.

في نفس السياق أكد الكثير من المهتمين بالشأن السياحي أنه على الرغم من الفزع الذي أثارته تلك الصور، إلا أن هذا الحدث سيكون له تأثير كبير على معدلات السياحة إلى مصر في الفترة القادمة، وأن كل ما أثير هو موجة كبيرة من الترويج للآثار المصرية والسحر الذي مازالت تحمله وأسرار الفراعنة وقدماء المصريين التي لم يكشف عنها كلها حتى الآن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.