حقيقة انشقاق القمر وكالة ناسا توضح والسبب فيديو قديم من 2010 التخطي إلى المحتوى

ما هي حقيقة انشقاق القمر؟ بالتزامن مع حدوث ظاهرة خسوف القمر، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور يظهر فيها القمر وكأنه منشق، وقد أتت كالتالي ربطوا بينها وبين ما ذكره القرآن الكريم حول ظاهرة انشقاق القمر، وعلاقتها باقتراب الساعة، وكذلك تزامن هذه الشائعات بغيرها مثل شائعة نوم أبو الهول، مما جعل الخوف يدب في قلوب المصريين، ووكالة ناسا توضح حقيقة انشقاق القمر.

حقيقة انشقاق القمر وكالة ناسا توضح
حقيقة انشقاق القمر وكالة ناسا توضح

حقيقة انشقاق القمر وكالة ناسا توضح

أجرت وسائل الإعلام عملية لتقصي الحقائق، بحثا عن حقيقة الصور المنتشرة حول ظاهرة انشقاق القمر، فتبين أن الصور قد نشرتها وكالة ناسا في عام 2010، داخل فيديو عبر قناتها الرسمية على موقع يوتيوب.

ويشرح العلماء خلال الفيديو أن المنحدرات التي اكتشفت حديثا في القشرة القمرية توضح أن القمر قد تقلص حجمه في الماضي الجيولوجي القريب وربما لا يزال يتقلص في حجمه حتى الآن.

وهذه الصور قد التقطتها المركبة الفضائية لونار ريكونايسانس أوربايتر، صور جديدة في سنة 2010، والتي تعد أدلة مهمة على التطور الجيولوجي والتكتوني الأخير للقمر.

ففي الفيديو يقر علماء ناسا بحقيقة أن تشكل الفوهات القمرية والشقوق والأخاديد على سطح القمر يأخذ مئات الملايين بل ومليارات السنين ولا يحدث في يوم وليلة، وبالتالي يعتبر أنه يلزم مرور مئات ملايين السنين من أجل حدوث شقوق في القمر.

حقيقة انشقاق القمر وكالة ناسا توضح
حقيقة انشقاق القمر وكالة ناسا توضح

 ندبات على سطح القمر وليست شقوقا

ويقول عالم ناسا في معهد العلوم القمرية براد بيلي، أنه لا يوجد دليل علمي في الوقت الراهن يشير إلى أن القمر انقسم إلى جزئين أو أكثر، ثم أعيد التئامه في أي وقت في الماضي.

وتوضح وكالة ناسا على موقعها الرسمي، أن الصورة التي انتشرت وتظهر شقا طوليا للقمر، أنه ليس شق بل ندبات مرتفعة على السطح ناتجة عن تقلص القمر، ومن فيديو قديم في عام 2010.

انشقاق القمر
حقيقة انشقاق القمر وكالة ناسا توضح 

وفسرت وكالة ناسا ذلك بأن الندبات تتشكل عندما تتقلص القشرة القمرية، ما يؤدي إلى كسر المواد القريبة من السطح، والنتيجة هي انحدار حاد على السطح يسمى ندبة كما هو موضح في الصور التي تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.