جفاف بحيرة طبريا ما هو سر البحيرة وعلاقتها بظهور المسيح الدجال وقارب يسوع التخطي إلى المحتوى

جفاف بحيرة طبريا من أحد أهم الأحداث المرتقبة والمثيرة للجدل في التاريخ، حيث أن بحيرة طبريا نظرا لموقعها في الجليل بفلسطين وكونها شاهد على مهبط الديانات، يجعل لها قيمة تاريخية و روحانية كبيرة، ومع توارد الأخبار حول تراجع منسوب المياه في بحيرة طبريا فإن ذلك يفجر مخاوف المتنبئين بأحداث نهاية العالم و اقتراب ظهور المسيح الدجال، فما هو سر بحيرة طبريا ؟

جفاف بحيرة طبريا
جفاف بحيرة طبريا

جفاف بحيرة طبريا وعلاقتها بالمسيح الدجال

تعاني بحيرة طبريا من الجفاف بالفعل نتيجة نقص الموارد المائية المحيطة بالبحيرة، التي تعتبر مصدر المياه الرئيسي في إسرائيل منذ الانتهاء من إنشاء مسيل المياه الذي ينقل المياه إلى جميع أنحاء إسرائيل في عام 1964، وتعاني البحيرة من تراجع منسوب المياه مما يمثل تهديدا لإسرائيل ومواردها المائية، ولكن وردت بعض الأقاويل حول علاقتها بظهور المسيح الدجال.

جفاف بحيرة طبريا
جفاف بحيرة طبريا

حسب ما روي عن فاطمة بنت قيس رضي الله عنها، أنه بمناسبة رحلة الصحابي الجليل تميم الداري مع أصحابه، ضلت بهم سفينتهم في البحر حتى أتوا إلى جزيرة وجدوا فيها الدجال مربوطا بالسلاسل وسألهم عن بحيرة طبريا ونسبة المياه بها.

وأشار رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم أن جفاف بحيرة طبريا وانقطاع ثمر نخل بيسان ونضوب عين زغر، من العلامات التي تسبق ظهور الدجال في آخر الزمان.

جفاف بحيرة طبريا
جفاف بحيرة طبريا

العثور على قارب المسيح في بحيرة طبريا

وقد حدث جفاف أيضا لبحيرة طبريا أو كما يطلق عليها بحر الجليل في سنة 86، وقد نتج عنه انخفاض منسوب المياه، حيث عثر وقتها اثنان من علماء الآثار الهواة وهما موشيه وأخوه يوفال على بقايا قارب خشبي ضخم في البحيرة، وقد بلغوا وزارة الآثار التي استغرقت 15 يوما من أجل انتشال بقايا القارب خوفا من تهشمه، وبعد نجاحهم في انتشاله تم وضعه فى حمام من الشمع لمدة 12 عام نظرا لذوبان الخشب بفعل عوامل التعرية

جفاف بحيرة طبريا
جفاف بحيرة طبريا

وياستخدام الكربون المشع فقد تم تحديد عمر القارب 40 عاما قبل الميلاد بفارق أعوام محتمل في نطاق الثمانين عاما، كما تقول الإصلاحات الكثيرة فى جسم القارب أنه استخدم لعدة أجيال تصل الى 100سنة

واللافت للنظر أن هذا القارب من نفس نوع القوارب التي كانت في زمن يسوع المسيح، حيث ورد ذكر القوارب 50 مرة فى الأناجيل، و لذلك سمي بقارب يسوع، القارب طوله 8.27 متر وعرضه 2.3 متر وسعته تصل الى 13 فرد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.