فيديو الفتاة الأمريكية جازيكا أفيرا...القصة كاملة التخطي إلى المحتوى

تداول الكثيرين قصص غير حقيقية عن فيديو الفتاة الأمريكية جازيكا أفيرا بالساعات القليلة الماضية، ولقد انتشر فيدو مثير للجدل عبر منصة تيك توك، لفتاة تدعى “جزيكا أفيرا” وهي أمريكيه الجنسية، هنا ستعرف الحقيقة كاملة لهذا الفيديو، وكيف تم تداول هذا الفيديو ومن قاموا بتصوير الفتاة  بأوضاع مخلة للآداب.

قصة فيديو الفتاة الأمريكية جازيكا أفيرا

“جازيكا افيرا ” هي فتاة أمريكية من ولاية كليفورنيا من مواليد عام 2003 عمرها 19 عام ، في هذا الفيديو الذي انتشر بسرعة عبر التيك توك واليوتيوب،صورها صديقها او حبيبها بأوضاع مخلة للآداب و فاضحه، ثم قام هذا الشاب بنشرها من خلال مواقع التواصل الإجتماعي ومنها “التيك توك”، و انتشر هذا سريعاً بالساعات القليلة الماضية.

فيديو الفتاة الأمريكية جازيكا أفيرا لم يكن الأول لها، لها العديد من الفيديوهات، وفي الفترات الأخيرة تداول بعض الشباب عدد من الفيديوهات التي تخالف تقاليد المجتمع العربي والتقاليد الإسلامية، هذا دفع الكثيرين  لفرض رقابة  صارمة على تلك المواقع مثل “تيك توك” و اليوتيوب  و الفيسبوك وغيرها من مواقع التواصل ،فلا توجد رقابة على النشر بين المستخدمين وهذا يتيح نشر مثل تلك المقاطع المنافية للأداب العامة.

ردود أفعال المستخدمين حول فيديو جازيكا أفيرا

ردود أفعال كثيرة جدا حول فيديو الفتاه الأمريكية جازيكا أفيرا، منهم من  أنتقد هذا بشدة لتأثيره الضار على المجتمع وخصوصا الشباب ومنهم من يقوم بإعادة نشر الفيديو عبر منصات أخري غير مكترث لنشر الفواحش.

علق البعض قائلا أن جازيكا أفيرا تشتهر في مجال الغناء بالولايات المتحدة ولديها نجاحات بالفترة الأخيرة، لكن أفعالها المنافية للآداب لا تناسب مجتمعاتنا العربية ، وعلق أخرون بأنة يجب فرض قيود من داخل كل الدول العربية على منع نشر تلك المقاطع و يتحكم بها الحكومات لكي لا تصل للشباب وتؤثر على المجتمعات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.