كم مرة ذكر سيدنا هارون في القرآن الكريم ومن هو التخطي إلى المحتوى

القرآن الكريم ملئ بالقصص وحكايات الانبياء والرسل حتى يتأخذ منها كل مسلم ومسلمة عظة دروس، ومنها قصة نبي موسى عليه السلام وأخيه سيدنا هارون والتي تعتبر من أكثر القصص في القرآن الكريم المليئة بالحكم المهمة للإنسان، وقد كرمه الله به ليشد أزر سيدنا موسى به، حيث أرسل الله موسى عليه السلام إلى بني إسرائيل بعد أن كان لفرعون يؤذيهم ويقتلهم فقد جاء لينقذهم من العذاب الشديد، وفي هذا المقال سنعرف كم مرة ذكر إسم هارون في القرآن الكريم.

سيدنا هارون
سيدنا هارون

من هو سيدنا هارون

سيدنا هارون هو أخ لسيدنا موسى عليه السلام، قد أرسلهما الله عز وجل إلى قوم فرعون الذين كانوا يعذبوا بني إسرائيل ويقتلون الأطفال ويعذبونهم.

حيث إستجاب الله سبحانه لدعوة سيدنا موسى عليه السلام “ولذلك لقب بإسم كليم الله”، حيث طلب من الله عز وجل أن يشد أزره بأخاه هارون ليعينه على القوم الظالمين.

قال تعالى: {وَوَهَبْنَا لَهُ مِنْ رَحْمَتِنَا أَخَاهُ هَارُونَ نَبِيًّا}.

سيدنا هارون
سيدنا هارون

كان فرعون متكبرًا ومتجبرًا، حيث كان يتدعي بأنه إله جميع الخلق، ولم يستجب لدعوات سيدنا موسى للهداية إلى الدين الصحيح، ولكن الله عز وجل أهلكه بأعماله وكفره، وأصبح فرعون عبرة لكل الكافرين، وأغرقه وجنوده في اليم ونجا موسى وأخيه وقومه.

سيدنا هارون
سيدنا هارون

عدد المرات التي ذكر فيها هارون

ذكر إسم سيدنا هارون في القرآن الكريم في عدد من الآيات الكريمة ويبلغ عدد مرات ذكر هارون عشرين مرة.

وقد كان ذكر هارون عليه السلام مقترنًا بذكر النبي موسى مباشرة، وذلك عندما زاد القوم الكافرين في كفرهم، وقتها طلب موسى عليه السلام من الله سبحانه وتعالى أن يشد أزره بأخاه هاورن وأن يجعله وزيرًا له.

قال تعالى في كتابه (وَاجْعَل لِّي وَزِيراً مِّنْ أَهْلِي * هَارُونَ أَخِي * اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي * وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي).

سيدنا هارون
سيدنا هارون

ومن المعروف أن موسى عليه السلام كان نبي الله الذي أرسله لقوم فرعون الكافرين الجبارين لإنقاذ بني إسرائيل من ظلمه وتعذيبه، ولم يكن هارون نبيًا وقتها، ولكن الله جعله رسولًا تكريمًا لموسى واستجابة لطلبه بأن يجعل هارون وزير له.

قال تعالى: {فَأْتِيَا فِرْعَوْنَ فَقُولَآ إِنَّا رَسُولُ رَبِّ ٱلْعَٰلَمِينَ}.

وأما عن سيدنا موسى عليه السلام فقد ذكر في القرآن الكريم 136 مرة وهو ذكر كثيرًا لأنه كان من أنبياء الله المقربين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.