جازيكا آفيرا فضيحة جديدة على مواقع التواصل الاجتماعي في العراق التخطي إلى المحتوى

جازيكا آفيرا اسم انتشر على محركات البحث ومنصات التواصل الاجتماعي في العراق، وذلك بعد أن تم مشاركة مقطع مصور لها تظهر فيه بشكل إباحي، حيث تظهر أجزاء من جسدها، ويبدو أن الكل في العراق يريدون معرفة صاحبة هذا الاسم والمقاطع التي أصبحت منشرة بكثرة وأصبحت حديث الجميع. ويبدو أن اسم جازيكا آفيرا  انتشر من العراق إلى النطاق العالمي خاصة المقاطع التي تم مشاركتها على تيك توك وتم تبادلها بكثرة.

مقطع جازيكا آفيرا

انتشرت مقطع بالأمس لفتاة تسمى جازيكا آفيرا  وهذه المقاطع عبارة عن تصوير لنفسها بملابس خليعة وأضاع يمكن فهمها على إنها إباحية، ويبدو أن السر وراء نشر مقاطع جازيكا آفيرا هو صديقها والذي قام بتصويرها ونشر المقطع، وللأسف انتشر المقطع كالنار في الهشيم منذ مساء الثلاثاء 24 مايو. وحصد على مئات الالاف من المشاهدات.

وأكدت العديد من المصادر أن جازيكا آفيرا  هي فتاة أمريكية من مواليد عام 2003 وعمرها تسعة عشر عام، ومن ظهر معها في المقطع هو صديقها، والذي قام بتصويرها في كل الأوضاع المخلة التي ظهرت بها، وكذلك هو من نشر هذه المقاطع على منصات التواصل الاجتماعي بداية من تيك توك لينتشر بعدها على فيسبوك وتويتر وانستجرام وحتى تيليجرام، وانتشرت المقاطع من العراق حتى تصل إلى كل دول العالم.

مشكلة المقاطع المثيرة على منصات التواصل الاجتماعي

للأسف هناك مشكلة كبيرة تتمثل في المقاطع المثيرة التي يتم مشاركتها على منصات التواصل الاجتماعي بمختلف أشكالها وأنواعها، فمقطع جازيكا آفيرا  ليس الأول ولن يكون الأخير، ولابد أن نقف جميعًا وقفة مجتمعية أمام تلك المقاطع التي يتم مشاركتها، حيث أنها تدل على تدني كبير في الأخلاق وفي القبول المجتمعي الذي يوافق على مثل تلك المقاطع بل ويسهم بشكل كبير في انتشارها.

جديرًا بالذكر أن مثل هذه المقاطع لم تعد حصرية على الأشخاص العاديين فقط، بل أصبحت أيضًا فخ يقع فيه الكثير من المشاهير، سواء كان هذا عن قصد أو بدون قصد، والأمر يتطور إلى الأسوأ بكل أسف، ولابد أن نتصدى لهذه المقاطع بقوة وأن نرفضها كي تتوقف عن الانتشار وتنتهي نهائيًا.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.