التخصصات المطلوبة في مسابقة التربية والتعليم للعام 2022 أصبحت أحد أهم الأمور التي تشغل الكثيرون، خاصة الراغبين في التقديم في المسابقة من أجل الحصول على فرصة عمل في المدارس التابعة لوزارة التربية والتعليم، خاصة أنه فرصة 30 ألف معلم ستتوافر وهو ما يعني أن هناك فرص جيدة للجميع للمشاركة من كافة التخصصات.

مسابقة التربية والتعليم
مسابقة التربية والتعليم

التخصصات المطلوبة في مسابقة التربية والتعليم

يبدو أن مسألة معرفة التخصصات المطلوبة في مسابقة التربية والتعليم  أصبحت أساسية لدى الكثيرون الراغبين في التقديم في مسابقة الـ 30 ألف معلم والتي ينتظر أن تقام في الفترة الحالية، ولمدة خمسة سنوات قادمة بمجموع 150 ألف معلم لسد العجز في المدارس، وذلك بناء على مطالبات الرئيس السيسي الذي أكد أن سد العجز في المدارس هو أول الطريق لتطوير التعليم في مصر.

ومن هنا يسأل الكثيرون عن التخصصات المطلوبة في مسابقة التربية والتعليم، ويبدو أن الوزارة حتى الآن لا تملك القائمة الخاصة بـ التخصصات المطلوبة في مسابقة التربية والتعليم ولكن كافة المؤشرات الأولية تؤكد أن أهم التخصصات المطلوبة في مسابقة التربية والتعليم  هم طلاب المراحل الأولى، أو المراحل التأسيسية من سنوات رياض الأطفال وحتى السنوات الثلاثة الأولى في التعليم وحتى نهاية المرحلة الابتدائية.

تصريحات «وزير التعليم» طارق شوقي حول إلغاء نماذج الامتحانات

تصريحات طارق شوقي حول المناهج

يبدو أن الوزير طارق شوقي صار أحد أهم الشخصيات العامة التي يسعى الناس لمعرفة ما لديهم، وهو ما جعل الكل متلهف لمعرفة ما جاء في مداخلة طارق شوقي بالأمس على قناة TEN في برنامج بالورقة والقلم، والذي أكد أن مشروعه لتطوير التعليم مازال مستمرًا، وأنه بالفعل أوشك على الانتهاء من طباعة المناهج الجديدة للصف الخامس الابتدائي، وذلك حسب النظام والمناهج الجديدة والتي تشمل السنوات من رياض الأطفال وحتى الصف الخامس، وحتى الآن أصبح هناك 9 مناهج دراسية مستحدثة بالكامل لم تكن موجودة في عام 2017.

وأكد الوزير طارق شوقي أنه سعيد بما وصلت إليه تجربته في تطوير التعليم، وأكد أنه تمكن من تطوير عقل الطالب، وأن الطلاب في الصف الرابع تغيروا بشكل إيجابي ملموس، وأصبحت اهتماماتهم مختلفة ومتنوعة وأفكارهم تتحدث عن هذا التغير والتنوع، وأضاف في ختام تصريحاته ” عندنا أمل كبير في الجيل ده”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.