داليا ابراهيم .. حين يتحول الحجاب من أمر ديني إلى ركوب الترند والعودة للأضواء التخطي إلى المحتوى

داليا ابراهيم تتصدر كل البوابات الإخبارية، داليا إبراهيم بعد ارتداءها الحجاب، داليا إبراهيم تتحدث عن العري، داليا إبراهيم رفضت مشهد فاضح في كلمني شكرًا، داليا إبراهيم ” أنا بدخن”، داليا إبراهيم “قرار اعتزالي ليس لظروف شخصية ولكن بسبب صناع الأعمال الفنية” كلها أنباء تم تداولها خلال اليومين الماضيين، بعد أن أعلنت الممثلة داليا ابراهيم أنها اعتزلت وسترتدي الحجاب.

داليا ابراهيم ترتدي الحجاب

داليا ابراهيم ترتدي الحجاب وتتصدر محركات البحث ومواقع الأخبار، حققت الهدف المطلوب، فلم يعد الحجاب بالنسبة للكثيرات أمر رباني ونوع من العبادات، ولكنه صار فرصة ممتازة لركوب الترند كما يقولون، فها هي الممثلة التي لم تظهر سوى في أدوار معدودة ولم تتمكن إلا من تحقيق نجاح محدود تعود لتتصدر الأنباء كلها بعد خبر ارتداءها الحجاب، كذلك قد يكون الحجاب سر عودة داليا ابراهيم  في أحد البرامج كمذيعة لوعظ الجمهور والنقاش في قضايا اجتماعية. ومن الممكن أن نرعى قريبًا أخبار عن خلع داليا ابراهيم للحجاب إن لم تتمكن بارتداءه بتحقيق الدخل المادي والشهرة المرجوة.

من هي داليا إبراهيم؟

داليا إبراهيم هي ممثلة مصرية من مواليد مارس 1974 وتبلغ 48 عام، بدأت في مشوارها في التمثيل في سن صغيرة للغاية، وحصلت على ليسانس الآداب قسم المسرح، وعملت في بدايتها مع الفنان محمد صبحي في مسرحية ” بالعربي الفصيح” وكذلك قدمت إلى جانبه مسرحية” ماما أمريكا ” ومسلسل ” يوميات ونيس” وشاركت بأدوار صغيرة في العديد من المسلسلات والأعمال الدرامية.

وتعتبر أشهر أدوارها في السينما في فيلم ” كلمني شكرًا ” مع الفنان عمرو عبد الجليل، وصبري فواز، و غادة عبد الرازق، وعلى الرغم من ذلك لم تتمكن من تحقيق أي نجاح كبير يذكر، وتعتبر داليا إبراهيم من نفس جيل منى زكي، حنان ترك، ولكنها لم تحقق واحد على عشرة من النجاح اللاتي حققنه، ولهذا يمكننا أن نقول أن خطوة الحجاب الآن قد تكون مقصودة، والهدف منها العودة إلى الأضواء ولفت أنظار المنتجين من أجل دعوتها للمشاركة في أعمال فنية جديدة، خاصة مع الانتعاش الكبير الذي تشهده الدراما العربية والمنصات المنتجة في الوقت الحالي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.