بالفيديو ذبح نيرة طالبة جامعة المنصورة أمام بوابات الجامعة والشهود ذبحها وطعنها التخطي إلى المحتوى

ذبح نيرة طالبة جامعة المنصورة أمام بوابات الجامعة على يد زميلها محمد، وأكد الشهود أن كلا الطالبين من طلاب كلية الآداب جامعة المنصورة، ويبدو أن هناك ملابسات مازالت مجهولة خلف حادث ذبح نيرة طالبة جامعة المنصورة، فقد أكد الشهود أنه تم قتلها أمام الجميع، ويبدو أن القتل كان عمدًا لأسباب عاطفية، خاصة أن الشاب كان غاضبًا وأراد التأكد من قتلها.

نيرة طالبة جامعة المنصورة

لقت نيرة طالبة جامعة المنصورة حتفها على يد زميلها محمد، وأكد عدد من الزملاء أن كلًا من نيرة طالبة جامعة المنصورة ومحمد قاتلها هم طلاب كلية الآداب جامعة المنصورة، وصرح عدد من شهود العيان أن الطالب القاتل نزل من ميكروباص أمام بوابة جامعة المنصورة وتحديدًا باب كلية التجارة، وعلى الفور أمسك بيد نيرة في غضب واضح، بعدها تحركت يده على رقبتها وانفجر سيل من الدماء من رقبتها، ومن ثم سقطت نيرة طالبة جامعة المنصورة على الأرض، وأراد القاتل أن يتأكد من قتلها فطعنها.

بعدها تجمع حوله الناس أمام البوابة وحاولوا منعه وعلى الفور حاول الهرب من موقع الحادث ولكن تم الإمساك به من قبل المتواجدين، وحاول المتواجدين إنقاذ الفتاة ولكن للأسف لم يكن الوقت أو الجرح في صالحهم، وتوفيت الفتاة على الفور.

ردود الأفعال بعد قتل طالبة جامعة المنصورة

على الفور أعلنت جامعة المنصورة رفع حالة الاستعداد والتواجد الأمني داخل وخارج أبواب الجامعة، وتم إبلاغ قوات الشرطة التي ذهبت إلى الفور إلى موقع الحادث من أجل التحريات الأولى ورفع الجثة، وتم تداول الصور لجريمة القتل على صفحات التواصل الاجتماعي بكثرة وسط الكثير من الاستياء.

حتى الآن لا يوجد أي تصريحات رسمية من الجامعة أو من الحرس الجامعي، أو من الشرطة في المنصورة، ولكن يؤكد البعض أن كلًا من نيرة ومحمد من أهالي أحد قرى الدقهلية، وقد يكون السر وراء جريمة القتل عاطفي، وذلك لأن حسب تفسيرات العديد من علماء النفس والجريمة أن القتل بهذه الطريقة يشير إلى أن هناك دافع بالانتقام، وهذا الدافع على الأغلب قد يكون وراء سبب عاطفي مجهول، وسيتم اكتشافه مع الأيام وبعد تحقيقات النيابة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.