كشفت مصادر في وزارة الداخلية عن اعتماد حركة تنقلات وزارة الداخلية مساء اليوم والتي تشمل تنقلات عدد من أفراد الشرطة، موضحة مراعاة وزير الداخلية في هذه التنقلات العديد من العوامل وهي كبر السن والتوزيع الجغرافي.

بالأسماء حركة تنقلات وزارة الداخلية ٢٠٢٢

أوضحت المصادر أن وزير الداخلية اعتمد مساء اليوم حركة تنقلات عدد من أفراد الشرطة التي تتضمن أمين الشرطة، والمساعد، والشرطي درجة أولي الذين أتموا 20 عامًا في مكان الخدمة إلى جانب تلبية طلبات نقل بعض الأمناء في يناير الماضي بسبب ظروف صحية أو اجتماعية.

وأكدت وزارة الداخلية أنها راعت جميع الاعتبارات الاجتماعية والعلمية والصحية والتقارير والتقييمات المقدمة للجنة قبل الموافقة على حركة التنقلات الجديدة.

وتستهدف حركة التنقلات وزارة الداخلية إلى تجديد عناصر الداخلية في مواقعها بناءً على التقارير في العمل والانضباط، وقد بلغت مديريات الأمن والقطاعات والمواقع الشرطية بحركة التنقلات، استلمت بشكل رسمي لتبليغ الأفراد وتنفيذها.

والجدير بالذكر أن وزير الداخلية أصدر حركة تنقلات في شهر يناير الماضي شملت تعيين اللواء أشرف محمود مساعد للوزير للمشروعات رئيس للمجلس الأعلى للشرطة خلف للواء نصير خليل الذي وصل لسن التقاعد القانوني.

كما شملت الحركة تعين كلًا من اللواء محمد الصروي في منصب مساعد الوزير لقطاع المكتب الفني، واللواء أحمد ثابت في منصب مساعد الوزير لقطاع الشؤون القانونية بينما عين خلفًا للواء أحمد إبراهيم الذي وصل سن التقاعد مساعد الوزير السابق لرئاسة أكاديمية الشرطة اللواء هاني أبو المكارم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.