اعتزال عمرو أديب يشغل الملايين من المتابعين والمحبين للإعلامي المصري الشهير، ومن المعروف أن الإعلامي عمرو أديب هو أحد أشهر المذيعين المصريين والمؤثرين في الشأن المصري، ويعد أديب واحد من أكثر الإعلاميين خبرة، وقد بدأ مشواره في العمل الإعلامي منذ ما يزيد عن 30 عام، ويقدم أديب في الوقت الحالي برنامج الحكاية على قناة أم بي سي مصر.

عمرو أديب

اعتزال عمرو أديب

عمرو أديب يعلن عن اعتزاله في خلال عام أو أقل من الآن، انطلق خبر اعتزال عمرو أديب كالنار في الهشيم على منصات التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض، الكل يريد أن يعرف إذا ما كان الخبر صحيحًا أم ذلة لسان، وحتى الآن لم يصدر أي تصريح حول اعتزال عمرو أديب لا من أديب نفسه ولا من أي شخص من المحيطين به، وجاء خبر اعتزال عمرو أديب مفاجأة على لسانه هو شخصيًا حين استنكر ما تقوم به عدد من المؤسسات الإعلامية الخاصة، والتي تعين إعلاميين جدد ولا تعطيهم أكثر من 3 إلى أربعة شهور كاختبار وفي حال وقع الشاب أو الشابة في خطأ يتم الاستغناء عنهم.

وهو ما استنكره أديب قائلًا أن الإعلام والعمل في التلفزيون أمرًا صعبًا ويحتاج إلى خبرة كبيرة، وأنه على الرغم من كل الوقت الذي عمل به في الإعلام وأنه ” باقي له سنه أو أقل على التوقف عن العمل الإعلامي” مازال يرتكب الأخطاء الغير مقصودة ومازال يوقع نفسه في مشكلات وأنه ليس عبقريًا، وبالتالي لابد أن يحظى أصحاب المواهب الإعلامية الجديدة بالمزيد من الوقت من أجل إثبات أنفسهم في هذا العمل الصعب.

عمرو أديب
عمرو أديب

بدايات عمرو أديب

ويبدو أن خبر اعتزال عمرو أديب صحيحًا وهو ما أثار عمرو أديب للتحدث عن بداياته، حيث قال أنه بدأ العمل كصحفي، ومع افتتاح قنوات أوربت حصل على فرصة لأول مرة كي يعمل في التلفزيون، وكان يعتقد أنه سيعمل كمعد ولكنه فوجئ أنه تم اختياره للعمل كمذيع، وكان الأمر صادمًا له حيث أنها أول مرة بالنسبة له يواجه الكاميرا أو يتحدث في الميكرفون، ولا يعرف كيف يتحدث المذيع أو الإعلامي، خاصة أن الجميع في هذا الوقت كان لهم شكل وسيم ويتحدثون العربية الفصحى، في حين كان هو على حد تعبيره ” تخين وأصلع” .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *