يصدر البنك الفيدرالي الأمريكي قرار هام بشأن سعر الفائدة خلال اجتماعه مساء اليوم الأربعاء، وسط توقعات كبيرة من قبل المحللين الاقتصاديين بزيادة سعر الفائدة للمرة الرابعة خلال العام الجاري بنسبة 0.75% لمواجهة التضخم المالي الذي تعاني منه الولايات المتحدة.

البنك الفيدرالي الأمريكي يصدر قرار هام بشأن سعر الفائدة

يتوقع العديد من الخبراء والمحللين الاقتصادي أن قرار البنك المركزي الأمريكي يتضمن رفع سعر الفائدة للمرة الرابعة بعد أن ارتفع معدل التضخم السنوي في أمريكا إلى أعلى مستوى خلال 40 عام منذ يونيو الماضي عند مستوى 9.1% مقارنة بنسبة 8.8% في مايو الماضي.

والجدير بالذكر أن البنك الفيدرالي قد رفع سعر الفائدة لأول مرة منذ 4 سنوات خلال شهر مارس الماضي بنسبة 0.25%، وللمرة الثانية في اجتماع مايو بنسبة 0.5% بينما زاد سعر الفائدة بنسبة 0.75% خلال اجتماعه المنعقد في شهر يونيو الماضي، وهي أعلى نسبة زيادة منذ 29 عام.

البنك الفيدرالي يحدد سعر الفائدة اليوم
البنك الفيدرالي يحدد سعر الفائدة اليوم

توقعات برفع سعر الفائدة 2022

صرح جيروم باول رئيس البنك الفيدرالي الأمريكي أن 50 أو 75 نقطة أساس سوف تطرح خلال اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي خلال يومي 26 و27 يوليو الجاري، مشيرًا إلى تعليقات العديد من خبراء السياسة على تحريك سعر الفائدة 75 نقطة أساس.

وقد توقع الخبراء الاقتصاديون أن يصدر رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول قرار بتقليل زيادة أسعار الفائدة بعد الزيادة الثانية على التوالي بمعدل 75 نقطة أساس خلال اجتماع اليوم.

ويتوقع هؤلاء الخبراء أن تزيد اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في البنك أسعار الفائدة بنسبة نصف نقطة مئوية خلال شهر سبتمبر ثم التحول إلى زيادات ربع نقطة خلال الاجتماعين المقبلين خلال العام الجاري.

وبحسب شبكة بلومبرج أن زيادة أسعار الفائدة سوف يؤدي إلى رفع النطاق الأعلى لهدف سياسة البنك الاحتياطي الفيدرالي إلى 3.5% في نهاية العام الجاري، وهو أعلى مستوى منذ 14 عام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.