شهدت الساعات الأولى من يوم الثلاثاء الموافق 2 من أغسطس 2022، وفاة أيمن الظواهري أحد ناشري الفكر الإرهابي الذي يعاني منه العالم أجمع حتى الوقت الراهن، وذلك عقب استهدافه بغارة في أفغانستان عن طريق طائرة من معدات الولايات المتحدة الأمريكية بدون طيار، ومن ثم أعلنت بعض الشعوب والقيادات العربية مثل وزارة الخارجية السعودية ترحيبها بما حدث وتضامنها مع الرئيس الأمريكي جو بايدن في قرار رصد وابادة آفة الإرهاب من جذورها؛ بهدف تطهير الأرض والقضاء على رواد العنف والتطرف.

سبب مقتل أيمن الظواهري

باختصار، يعد أيمن الظواهري واحداً من تلاميذ الإرهابي أسامة بن لادن الذي كان يقود تنظيم القاعدة في كثير من عملياته الإجرامية إلى أن لقي حتفه على أيدي جنود أمريكيين سنة 2011، وبالتالي تولى بعده الزعامة “الظواهري” حتى نجح في قتل آلاف الأبرياء من خلال مخططاته الدنيئة لعمليات إرهابية استهدفت سكان الأرض من مناطق متفرقة وشعوب متباينة مختلفة الأديان والجنسيات، ونظراً لما قام به الظواهري من جرائم شنيعة في حق البشرية وضعت المخابرات الأمريكية سابقاً مكافأة بمقدار 25 مليون دولار لمن يساعد في القبض عليه إلى أن نجحت في رصده وقتله بالفعل.

من هو أيمن الظواهري؟

من الجدير بالذكر أن أيمن الظواهري هو طبيب جراح متخرج من كلية الطب جامعة القاهرة، وينتمي لأسرة مصرية ميسورة الدخل فضلاً عن ذلك مرموقة المكانة العلمية؛ إذ أخرجت نوابغ علمية منهم أطباء وعلماء دين، كما أن والده ظل يعمل أستاذاً جامعياً في كلية الصيدلة حتى توفته المنية، لكن الفكر الإرهابي الذي كانت تنشره الجماعات الإسلامية منذ عهد الرئيس الراحل أنوار السادات حول هذا الطبيب المسالم إلى متطرف قاتل.

تعليق السعودية على وفاة زعيم تنظيم القاعدة

أيضاً يذكر أن وزارة الخارجية السعودية علقت على إعلان الرئيس الأمريكي بايدن عن النجاح في مقتل أيمن الظواهري بترحيب الممكلة العربية بهذا الفعل، مؤكدة على ضرورة حماية المواطنين الأبرياء من مخططات التنظيمات الإرهابية عن طريق التعاون وتظافر الجهود الدولية ضد آفة الإرهاب، وفي هذا السياق بينت أن الظواهري لم يرتكب جرائم في حق الولايات المتحدة الأمريكية فحسب، بل أسفرت العمليات التي قام بتنفيذها عن قتل مواطنين سعوديين وأشخاص أبرياء من مختلف دول العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.